الأثري هنأ ببدء الدراسة بفرع ' التربية الأساسية ' في الجهراء | المدى |

الأثري هنأ ببدء الدراسة بفرع ‘ التربية الأساسية ‘ في الجهراء

هنأ مدير عام الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب د.أحمد الأثري الطالبات والأساتذة وجميع منتسبي كلية التربية الأساسية والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب ببدء الدراسة في فرع الكلية الجديد في الجهراء.
وقال الأثري في تصريح صحافي ان كلية التربية الأساسية أتمت استعداداتها لاستقبال الطالبات لفرع الكلية بمحافظة الجهراء في الفصل الدراسي الثاني، في الموعد المحدد كما خطط لها سابقا ويأتي افتتاح الفرع الجديد ضمن خطة الانجازات التوسعية لمباني الهيئة .
وأشار إلى انه تم تجهيز القاعات الدراسية من مختبرات وورش وأجهزة وكذلك تجهيز المكاتب لأعضاء الهيئة التدريسية في الكلية وتوفير الطاقم من الهيئة الإدارية لإدارة وتشغيل المبنى، وان الأقسام العلمية وضعت خطتها لاستقبال الطالبات المستجدات من سكان محافظة الجهراء وسيتم زيادة الأعداد تدريجيا في المبنى مع بداية العام القادم.
وأوضح الأثري بأن الدراسة ستبدأ بمجموعات دراسية محدودة للطالبات في فرع الكلية بالجهراء خلال الفصل الدراسي الثاني، منوهاً بأنه جار حصر أسماء الطالبات لتوزيعهم على المجموعات الدراسية ووضع الجداول الثابتة لهن بالتعاون مع عمادة القبول والتسجيل، إذ ان الهيئة بجميع إداراتها وأقسامها سبقت الزمن بمواصلة العمل ليلاً نهاراً من أجل الوصول لهذه اللحظة التاريخية، والتي تسجل انجازاً جديداً في سجلات التطبيقي من خلال فرع كلية تطبيقيه بمحافظة الجهراء تخدم شريحة كبيره من سكانها، مؤكدا اهتمام ومتابعة معالي وزير التربية ووزير التعليم العالي د.محمد الفارس المستمرة لآخر تطورات تجهيزات المبنى وافتتاحه بالوقت المحدد له.
واختتم الأثري بالشكر الجزيل إلى جميع من ساهم في هذا الانجاز الكبير بدءا من عميد كلية التربية الأساسية ورئيس وأعضاء اللجنة المشرفة على الانتقال ومرورا بالإدارات المعنية في عملية البناء والتجهيز والنقل، موصولا لمحافظ الجهراء الفريق فهد الأمير لتذليل جميع العقبات من أجل تسهيل عملية النقل وافتتاح المبنى في الموعد المحدد له والذي سيسهم بشكل ملحوظ في تخفيف الضغط على الكلية في منطقة العارضية وتقليل أعداد الطالبات بها مما يساعد في تقديم جودة عالية في التعليم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد