البابطين: وجدنا تراكمات يتحمل مسؤوليتها "الحمود".. ولن أجامل على حساب بلدي | المدى |

البابطين: وجدنا تراكمات يتحمل مسؤوليتها “الحمود”.. ولن أجامل على حساب بلدي

أعلن النائب عبدالوهاب البابطين عن تقديمه استجوابا إلى وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود من ٤ محاور، مع النائبين د.وليد الطبطبائي والحميدي السبيعي.

وتأتي المحاور عن إيقاف النشاط الرياضي، وهدر المال العام في وزارة الشباب، وتجاوزات الإعلام، وملاحقة المغردين.

وقال البابطين معلقاً على استجواب الحمود “بعد بحث دقيق لأسباب وقف النشاط الرياضي وجدنا أنها تراكمات يتحمل مسؤوليتها الوزير”، معرباً عن رفضه لأي أحكام مسبقة على الاستجواب”.

وتابع البابطين “هناك من يريد أن يحسبنا على طرف معين ولكن لا يوجد لدي أي طرف غير مستهدف وأرجو من النواب ترك قرارهم النهائي بعد المداولة وسيكون الفصل في قاعة عبدالله السالم وسنتحدث بالمستندات والدليل القاطع ولن أجامل على حساب بلدي”.

وأعرب عن رفضه تحويل الاستجواب الى التشريعية أو الدستورية أو مناقشته من خلال جلسة سرية وعلق قائلا: أي محاولة لشطب الاستجواب أو بعض محاوره لن تكون مقبولة وسيكون لنا موقف حازم تجاهها.

واختتم البابطين تصريحه قائلاً “إذا كان الحمود يعتقد أن هناك محورا غير دستوري فعليه أن يصعد المنصة أولا ويظهر حجته ثم يترك الحكم للمجلس مؤكدا انه يتحرك وفق قناعته الشخصية”.

يذكر أن الاستجواب سيدرج في جلسة ٣١ يناير.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد