الكويت تطالب بمقعد عربي دائم في الأمم المتحدة | المدى |

الكويت تطالب بمقعد عربي دائم في الأمم المتحدة

أكدت دولة الكويت اليوم الأحد، ضرورة إصلاح مجلس الأمن الدولي لتحسين إجراءات العمل في ذلك المحفل العالمي الحيوي وآليات اتخاذ القرارات فيه وإضفاء المزيد من الشفافية على أعماله التي تهم العام بأسره.
وشدد مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة في نيويورك، السفير منصور العتيبي، بصفته منسق المجموعة العربية في نيويورك المعنية بمسألة إصلاح مجلس الامن خلال مشاركته في اعمال الاجتماع المنعقد حول اصلاح مجلس الامن الدولي على ضرورة وجود تمثيل عربي في المجلس يتناسب مع حجم وعدد الدول العربية والقضايا العربية التي يبحثها المجلس على جدول اعماله. وقال ان هذا الاجتماع الذي دعت اليه قطر دولا مؤثرة ولها اهتمام باصلاح مجلس الامن يأتي تأكيدا على ان الوضع الراهن لمجلس الامن الدولي لا يمكن ان يستمر وفق الاليات التي يعمل بموجبها.
واكد اهمية زيادة عدد اعضاء مجلس الامن التي يمكن ان تحسن من التمثيل وكفاءة وفاعلية مجلس الامن، داعيا الى وجود اصلاح حقيقي لتحسين اجراءات العمل في اروقة مجلس الامن واساليب اتخاذ القرارات فيه واضفاء المزيد من الشفافية على نشاطاته.
واوضح ان الخلافات مستمرة وعميقة بين الدول الاعضاء لكن المسألة ليست مستحيلة وهناك فرص للتوصل الى توافق في الاراء اذا ابدت الدول مرونة في مواقفها وتوفرت الارادة السياسية لتحقق الاصلاح المطلوب.
واشاد بدور قطر ومبادرتها في تنظيم هذا الاجتماع الذي من شأنه خلق الزخم للدفع في عملية المفاوضات الى الامام، مضيفا ان قطر دعت رؤساء المجموعات الاقليمية الخاصة بهذا الشأن فيما تشارك الكويت بصفتها منسق المجموعة العربية.
وبين ان لدى الدول العربية مطالب في موضوع اصلاح مجلس الامن واضافة مقعد عربي دائم في المجلس بكامل الصلاحيات اضافة الى التمثيل المناسب للدول العربية في المقاعد غير الدائمة.
وقال ان المقعد العربي غير الدائم الموجود حاليا تتناوب عليه الدول العربية في اسيا مع الدول العربية في افريقيا ولكن هناك مطالب عربية بمقعد عربي دائم واضافة مقعد آخر غير دائم يتناسب مع حجم الدول العربية ال21 الاعضاء في الامم المتحدة والذين يشكلون 11 في المئة من الامم المتحدة بتعداد سكان يصل الى 400 مليون.
واوضح ان القضايا العربية التي يتعامل معها المجلس تشكل اكثر من 35 في المئة من قضايا المجلس مما يؤكد اهمية الاصلاح ووجود تمثيل عربي مناسب يعكس الموقف العربي جيدا ويساهم بشكل ايجابي في عمل المجلس والتوصل الى حلول لتلك للقضايا العربية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد