إخلاء للسكان في بريطانيا تخوفاً من خطر الفيضانات | المدى |

إخلاء للسكان في بريطانيا تخوفاً من خطر الفيضانات

أصدرت بريطانيا تحذيرات من فيضانات، مما استدعى إخلاء احترازيا لسكان الساحل الجنوبي، فيما تشهد البلاد احوالا جوية سيئة لأيام عدة، وقد أسفرت الثلوج عن إلغاء رحلات جوية كثيرة.
وجالت الشرطة الخميس على جميع سكان قرية جايويك، لإبلاغهم بأنه سيتم إجلاؤهم صباح الجمعة بسبب توقع هطول امطار غزيرة مصحوبة برياح شديدة.
وقال رئيس الشرطة روس كول «لقد اتخذ هذا القرار لمصلحة السكان من أجل تأمين سلامتهم حتى انتهاء الطقس السيئ».
وقد افتتحت السلطات مراكز استقبال بهدف استيعاب السكان الذين لا يملكون بديلا سكنيا موقتا.
وقالت الشرطة ان 1100 منزل على طول الساحل في منطقة سوفولك قد يتم أيضا إخلاء سكانها.
والى الشمال تم نشر نحو مئة جندي في سكيغنيس لاجلاء ثلاثة الاف شخص.
وتأتي المخاوف من حصول فيضانات بعد تساقط الثلوج الخميس في اسكتلندا وايرلندا الشمالية وجزء من إنكلترا.
وبسبب تساقط الثلوج الذي كان متوقعا، تم إلغاء أكثر من 80 رحلة من أصل 1350 مقررة في مطار هيثرو في لندن. ومن المتوقع الجمعة ان تعود الرحلات الى وضعها الطبيعي

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد