مقررة أممية تطالب «باليقظة التامة» لرصد حالة حقوق الإنسان في ميانمار | المدى |

مقررة أممية تطالب «باليقظة التامة» لرصد حالة حقوق الإنسان في ميانمار

طالبت مقررة الأمم المتحدة الخاصة المعنية بحالة حقوق الإنسان في ميانمار يانغي لي المجتمع الدولي اليوم «باليقظة التامة» لرصد حالة حقوق الإنسان في ميانمار.

وأشار بيان أصدره مكتب يانغي لي قبل زيارة رسمية من المقرر ان تقوم بها الى ميانمار خلال الفترة من التاسع الى العشرين من يناير الجاري لتقييم التطورات الأخيرة في ولاية (راخين) شمالي البلاد ذات الأغلبية المسلمة الى جانب مناطق أخرى، الى أن المقررة الأممية ستسعى خلال زيارتها الى رصد تداعيات التصعيد والاقتتال في منطقتي (كاشين) و(شان) لا سيما ما يتعلق «بالتأثير السلبي» على حالة المدنيين وكيفية تعامل الحكومة الجديدة مع هذه الأوضاع.

وأضاف إن «المقررة الأممية ستعمل كذلك على معالجة مجموعة واسعة من قضايا حقوق الإنسان مع السلطات ومختلف أصحاب المصلحة بما يتضمن القادة السياسيين والمجتمع المحلي وممثلي المجتمع المدني الى جانب ضحايا انتهاكات حقوق الإنسان وأعضاء المجتمع الدولي».

ومن المتوقع أن تصدر المقررة الأممية تقييما مبدئيا في ختام زيارتها على ان تقدم تقريرا شاملا أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في مارس المقبل.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد