وزير الدولة يشهد افتتاح المبنى الجديد | المدى |

وزير الدولة يشهد افتتاح المبنى الجديد

آل ثاني: ‘الوطنية للاتصالات’ جسدت عمق العلاقات بين قطر والكويت

ضمن جهودها المستمرة للتميز وتخطي جميع التوقعات والحفاظ على مكانتها باعتبارها واحدة من الشركات الرائدة في مجال الاتصالات في الكويت؛ قامت شركة الوطنية للاتصالات بافتتاح مقرها الجديد في قلب مدينة الكويت والذي يمتاز بكونه مصمما وفقا لمعايير المباني الخضراء الصديقة للبيئة اضافة الى انفراده بإحتوائه على تقنيات عالية المستوى.

وقد تم تدشين المبنى الجديد بحضور ممثل سموه معالي وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء و وزير البلدية الشيخ محمد العبدالله المبارك الصباح، ووزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب، الشيخ سلمان الحمود الصباح ووزير التجارة والصناعة انس الصالح، ولفيف من كبار الشخصيات وبحضور رئيس مجلس إدارة مجموعة (Ooredoo) وشركة الوطنية للاتصالات الشيخ عبد الله بن محمد بن سعود آل ثاني والرئيس التنفيذي في الوطنية للاتصالات المهندس عبدالعزيز فخرو. كما حضرت قيادات المجموعة بالإضافة إلى كبار موظفي الإدارة وعدد من الشخصيات المرموقة في الكويت وقطر.

وألقى رئيس مجلس إدارة الوطنية للاتصالات الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني كلمة قال فيها ‘أتوجه بكل التقدير والامتنان إلى مقام حضرة صاحب السمو، أمير البلاد لتفضله برعاية هذا الحفل بتدشين برج الوطنية للاتصالات، هذه الشركة العملاقة التي تمثل أحد أوجه التعاون المثمر بين قطر والشقيقة الكويت الذي تحرص قيادتا البلدين الحكيمة على دعمه وتعزيزه في مختلف المجالات بما يعود بالنفع على شعبيهما الشقيقين الذين تجمعهما أمتن الأواصر الأخوية والعلاقات الودية الوطيدة والروابط التاريخية العميقة’.

وأضاف قائلا  ‘إنهل من دواعي الغبطة والاعتزاز أن نلتقي اليوم للاحتفال بتدشين هذا المبنى الذي يجسد شعاراً التزمنا بتطبيقه ألا وهو الجودة والتميز، ليس في تقديم الخدمات فحسب، بل في توفير بيئة عمل نموذجية تحفز العاملين في المجموعة على تحسين مستوى الأداء وزيادة الانتاجية’.

من جهته ثمّن الرئيس التنفيذي للوطنية للاتصالات المهندس عبدالعزيز فخرو رعاية سمو الأمير الاحتفالية معربا عن فخره بهذه المناسبة المميزة وقال ‘ إن الوطنية للاتصالات تفخر بإضافة صرح جديد ومميز ومبتكر مبني على أسس تكنولوجية متطورة ليكون جزءا من معالم مدينة الكويت المعاصرة. إن تدشين المبنى اليوم يعد انطلاقة لنا لتقديم خدمات مبتكرة وعصرية لعملائنا حيث زودنا المبنى بأحدث وسائل التكنولوجيا التي من شأنها أن ترضي رغبات عملائنا وتحقق مطالبهم’.

ويتكون المبنى- والذي يقع في مدينة الكويت بشارع السور- من ثلاثين طابقا بقدرة استيعابية تصل الى أكثر من ألف موظف.

ويعكس تصميم الخارجي البسيط المغطى بأكمله بالزجاج منظرا بانوراميا من جميع زوايا المبنى لمدينة الكويت، وتتميز المكاتب بمساحات كبيرة ومفتوحة تسمح بمرور أكبر قدر ممكن من أشعة الشمس الى المكاتب كما تمتاز بمرونة تغيير الديكور الداخلي للمكاتب. كما وأن المواد المستخدمة داخل المكاتبكالأثاث، والأرضيات والأسقف مصنوعة من مواد خضراء وصديقة للبيئة تماما. وعلاوة على ذلك، فقد تم تجهيز مأوى مدني في الطابق السفلي من المبنى في موقف السيارات لحالات الطوارئ.

ولأجل خلق بيئة عمل صحية مريحة ومتكاملة؛ عملت الوطنية للاتصالات بحرص على تزويد المبنى بمختلف المرافق تلبية لاحتياجات الموظفين المختلفة والمتنوعة مثل: مستلزمات بناء ذكية لتكنولوجيا المعلومات والأنظمة الكهربائية، حضانة، صالة رياضية للذكور والإناث ، ومراكز لتدريب الموظفين، وقاعات اجتماعات، ومرافق الترفيه، صالة عرض ومسرح يتسع لغاية 100 شخص، ثلاثة مقاهي ومطعم بالإضافة إلى مبنىخاص لمواقف السيارات يصل حجمه الى 100695 مترا مربعا مشترك بين الوطنية للاتصالات ومجمع الوزارات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد