ارتفاع عدد جرحى حلب في المستشفيات التركية إلى 246 | المدى |

ارتفاع عدد جرحى حلب في المستشفيات التركية إلى 246

وصل عدد السوريين المصابين بجراح بالغة الخطورة، واستقبلتهم مستشفيات تركية، بعد خروجهم من أحياء حلب الشرقية المحاصرة، إلى 246 جريحا، بينهم 98 طفلا.

وأفادت مصادر من مديرية الصحافة والإعلام والنشر التابعة لرئاسة الوزراء التركية، للأناضول، اليوم الإثنين، أن عملية نقل الجرحى السوريين إلى تركيا متواصلة بعد إجلائهم من أحياء حلب الشرقية، التي كانت تحاصرها قوات نظام بشار الأسد والمجموعات الإرهابية الأجنبية المواليه له.

وأضافت المصادر أن عملية النقل تتم بواسطة سيارات إسعاف عن طريق معبر ‘جيلوة غوزو’ بولاية هطاي التركية، المقابل لمعبر ‘باب الهوى’ على الجانب السوري.

وأوضحت أن 91 جريحا جرى نقلهم إلى مستشفيات خارج هطاي، في حين أن 33 آخرين غادروا المستشفيات بعد استكمال علاجهم.

ولفتت المصادر ذاتها، إلى أن 34 من الجرحى السوريين، فارقوا الحياة داخل المستشفيات التركية، متأثرين بإصاباتهم.

من جهة أخرى، يتواصل تدفق المساعدات الإنسانية التركية إلى المدنيين الذين جرى إجلائهم من حلب.

وأفاد مراسل الأناضول، أن جمعيات تركية، وعلى رأسها الهلال الأحمر وهيئة الإغاثة الإنسانية (İHH)، أرسلت ألفًا وعشر شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية إلى مهجري حلب خلال ديسمبر/ كانون الأول الحالي.

واستكملت، الخميس الماضي، عمليات إجلاء المدنيين وقوات المعارضة من الأحياء الشرقية لمدينة حلب السورية، بالتزامن مع عمليات مماثلة تمت من بلدتي ‘كفريا’ و’الفوعة’ المحاصرتين من قبل المعارضة، بريف محافظة إدلب، شمالي البلاد.

ومع خروج المحاصرين، باتت كامل الأحياء الشرقية خاضعة لسيطرة النظام السوري والمجموعات الأجنبية الإرهابية الموالية له.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد