قطار استجواب الرياضة توقف | المدى |

قطار استجواب الرياضة توقف

أوقف التحرك الحكومي الجاد لحل الإيقاف الرياضي الكويتي سرعة قطار الاستجواب المزمع تقديمه من النائب د. وليد الطبطبائي لوزير الاعلام والشباب الشيخ سلمان الحمود.
وبينما أكدت هيئة الرياضة مخاطبة اللجنة الاولمبية الدولية والاتحادات الدولية، اضافة الى رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لرفع الإيقاف مؤقتا، بغية تمكين الشباب الكويتي من المشاركة في قرعة كأس آسيا، أمهل النائب الطبطبائي الحمود حتى تاريخ 11 يناير المقبل، قائلاً «إما رفع الإيقاف، او استقالة الوزير، او الاستجواب».
بدورهما رحب النائبان عمر الطبطبائي وعبدالوهاب البابطين بمهلة «الفرصة الأخيرة»، اذ اكد الطبطبائي مواصلة العمل بترجمة رغبة الكثير من أبناء الشعب الكويتي لعودة الرياضة الكويتية، بينما قال البابطين «سنواصل العمل لرفع الإيقاف ولنا كلمة وفعل».
يذكر ان الاتحاد الآسيوي قد اعطى ثلاث مهل للكويت، الاولى انتهت يوم 18 الجاري، والثانية يوم امس، والثالثة حتى 11 يناير المقبل.
وهذا التمديد يحمل شبهة وريبة من الاتحاد الآسيوي، الذي اجل جمعيته العمومية لأكثر من مرة من اجل كرسي مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، والمرشح له الشيخ احمد الفهد الذي تنتهي فترته التكميلية في 2017.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد