الاسيوي يستبق التعهد الحكومي: مهلة نهائية حتى ١١ يناير للمشاركة بالقرعة | المدى |

الاسيوي يستبق التعهد الحكومي: مهلة نهائية حتى ١١ يناير للمشاركة بالقرعة

في خطوة اعتبرت رفضا ضمنيا لطلب وزير الشباب والاعلام الشيخ سلمان الحمود رفع الايقاف عن الكويت في الرسالة التي وجهها الى رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم ، اعلن الاتحاد الاسيوي امس تمديد المهلة الممنوحة للكويت للمشاركة في قرعة التصفيات المؤهلة لنهائيات كاس اسيا الى ١١ يناير المقبل بدلا من اليوم الجمعة ، وهو الامر الذي يفرض على الحكومة اعادة النظر في مضمون التعهد الذي وجهته الحكومة بناء على توصية من مجلس الامة والذي ينص على منح الكويت مهلة لمدة شهرين لتعديل القوانين على ان تقوم المنظمات الدولية برفع الايقاف مؤقتا عن الكويت.

الاتحاد الاسيوي قال في بيان صحفي ان المهلة الجديدة للكويت هي نهائية قبل ان يتم استدعاء الدولة البديلة والمرشح وفقا للتصنيف الاسيوي والدولي ان تكون نيبال .

هذا وقد كانت الهيئة العامة للرياضة قد دعت اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية المعنية الى رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية مؤقتا الى حين الانتهاء من تعديل التشريعات بما يتوافق مع الميثاق الاولمبي والدستور الكويتي.

وقالت الهيئة في بيان صحافي اليوم الجمعة انها خاطبت اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية المعنية بهذا الشأن مضيفة ان هذه الخطوة تأتي ضمن الجهود الحكومية الجادة والمتواصلة الرامية الى رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية.

وذكر البيان ان هذه الخطوة تأتي تجاوبا من الهيئة مع مبادرة اعضاء مجلس الأمة التي أثمرت هذا القرار المتخذ من أعضاء المجلس في الجلسة الخاصة التي عقدت يوم الأربعاء الماضي وخصصت لمناقشة الأزمة الرياضية.

واوضح ان الحكومة الكويتية ممثلة بوزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الكويتي الشيخ سلمان صباح سالم الحمود الصباح خاطبت امس الخميس رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم الشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة وتقدمت بطلب رسمي لرفع الإيقاف عن النشاط الرياضي الكويتي مؤقتا لتمكين المنتخب الكويتي من المشاركة في تصفيات بطولة كأس آسيا 2019.

يذكر ان الجلسة الخاصة لمناقشة الازمة الرياضية اصدرت بعض القرارات المتعلقة بايقاف الرياضة واهمها تشكيل لجنة مؤقتة تعنى بالشباب والرياضة والتي حدد موعد لها في الجلسة المقبلة التي ستعقد في 27 من الشهر الحالي.

ومن المقرر ان تعنى اللجنة بدراسة جميع المشروعات والاقتراحات بقوانين المقدمة والاجتماع مع الجهات الرياضية اضافة الى دعوة الهيئات الدولية المعنية والاستماع لوجهة نظرها.

وينتظر ان ترفع اللجنة تقريرها إلى مجلس الامة متضمنا قانونا جديدا يواكب التطورات الرياضية ويتماشى مع الميثاق الاولمبي والأنظمة الأساسية للمنظمات الدولية وبما لا يتعارض مع الدستور وسيادة الدولة وذلك خلال شهرين من تكليف اللجنة.

واضاف ان المجلس وافق على دعوة الحكومة الكويتية للاتحاد الاسيوي لكرة القدم واللجنة الأولمبية الدولية لزيارة الكويت لمناقشة الوضع الرياضي مع الحكومة ومجلس الامة للوصول إلى صيغة توافقية ترضي جميع الاطراف.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد