تونس … جلسات علنية لضحايا الاستبداد | المدى |

تونس … جلسات علنية لضحايا الاستبداد

تتواصل جلسات الاستماع العلنية لضحايا الاستبداد التي تنظمها «هيئة الحقيقة والكرامة» السبت يوم ذكرى إحراق محمد البوعزيزي نفسه في 17 ديسمبر 2010، في حادثة أطلقت شرارة الثورة في تونس.

وكانت هذه الجلسات استؤنفت مساء الجمعة بعد الشهادات الاولى في جلستي 17 و18 نوفمبر في اطار عمل «هيئة الحقيقة والكرامة» التي انشئت في 2013 من اجل تفعيل «قانون العدالة الانتقالية» في تونس.

وكلفت هذه الهيئة «كشف حقيقة انتهاكات حقوق الانسان» في تونس منذ الاول من يوليو 1955، أي بعد نحو شهر من حصول تونس على الحكم الذاتي من الاستعمار الفرنسي وحتى 31 ديسمبر 2013.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد