انقسام في مجلس الأمن حيال تجديد تفويض البعثة الأممية في جنوب السودان | المدى |

انقسام في مجلس الأمن حيال تجديد تفويض البعثة الأممية في جنوب السودان

مدد مجلس الأمن لمدة 24 ساعة مهمة قوات حفظ السلام في جنوب السودان والتي كان مقررا أن تنتهي أمس الخميس، آملا بأن يتم اتخاذ قرار اليوم الجمعة في شأن تفويض جديد.

وكانت الولايات المتحدة اقترحت بداية مشروع قرار تجديد التفويض لمدة سنة واحدة، حتى 15 ديسمبر 2017.

لكن روسيا أبدت اعتراضات على عدة نقاط من النص.

وبحسب نائب السفير الروسي بيتر إلييشيف، فإن الولايات المتحدة سعت إلى «إضافة إشارة إلى عقوبات» يمكن أن يتخذها المجلس ضد المتحاربين، إضافة إلى استخدام طائرات من دون طيار من قبل مينوس (البعثة الأممية في جنوب السودان) «وهو ما لا توافق عليه حكومة جنوب السودان».

وأكد أن «بعض الوفود كان لديها مخاوف جدية منذ البداية» حيال هذا النص، غير مستبعد أي عرقلة جديدة.

وفي هذه الحالة، يمكن للدول الـ15 في المجلس أن أن تعطي نفسها شهرا للتشاور ممددة التفويض الحالي بشكل موقت، بحسب ما أوضح ديبلوماسيون.

وقال مسؤول أميركي «نعمل على التوصل إلى تمديد للتفويض بأقوى طريقة ممكنة لإعطاء مينوس الأدوات التي تحتاجها لإنجاز مهمتها».

وغرق جنوب السودان الذي اصبح دولة مستقلة في 2011، منذ /ديسمبر 2013 في حرب أهلية أوقعت عشرات آلاف القتلى وأكثر من 2.5 مليون نازح، وشهد فظاعات بينها مجازر ذات طابع اتني.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد