مواطنة تتهم إدارة مدرسة في الفروانية بالاعتداء على طفلها | المدى |

مواطنة تتهم إدارة مدرسة في الفروانية بالاعتداء على طفلها

تبادلت مواطنة وإدارة مدرسة الاتهامات في أحد مخافر محافظة الفروانية، وفي الوقت الذي قالت فيه المواطنة وهي أم لطفل بالمرحلة الابتدائية إن ابنها تعرض للضرب، وأرفقت تقريرا طبيا جاء فيه ادعاء الآلام بالذراعين، قالت إدارة المدرسة ممثلة في الناظر والمدير الفني ومدرس لغة عربية إن الأم قامت بسبهم وقذفهم.

وقالت الأم في اتهامها إن ابنها تعرض للضرب المبرح من قبل وكيل المكتب الفني ومدرس اللغة العربية وناظر المدرسة.

وأوضحت أنها أثناء تواجدها لأخذ طفليها من المدرسة فوجئت به لا يستطيع المشي وأخوه يساعده، حينها سألته عما حدث به، فقال إن وكيل المدرسة قام بضربه بمساعدة الناظر ومدرس اللغة العربية وإيقافه على مدار حصتين متتاليتين، فسألت المدرس على ما فعله فقال إن ذلك تم بطلب من وكيل المكتب الفني وناظر المدرسة.

وأضافت أنها سألت ناظر المدرسة باعتباره تربويا وان الضرب ممنوع بنشرة الوزارة، لكنها فوجئت بتدخل الوكيل المساعد وتهديده لها لأكثر من مرة قائلا «يأنا ياعيالج بالمدرسة»، وقالت إنها بعدما وجدت رد فعل الناظر موافقا على ما حدث أبلغتهم بأني سأتخذ إجراءات بالوزارة وانها ستتقدم بشكوى رسمية بما حل بابنها واستخرجت تقريرا طبيا.

وأضافت انهم خرجوا وراءها وتعدوا عليها فأبلغت العمليات وقدمت شكوى الى المخفر.
وأوضحت أنها توجهت الى المنطقة التعليمية لكنها فوجئت بأن ناظر المدرسة ووكيلها قدما شكوى ضدها رغم أن ابنها معتدى عليه بالضرب والسب فقدمت كتابا للنائب العام، وسجلت شكوى بالنيابة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد