الرئيس المصري: سعر الدولار ليس عادلاً والتوازن خلال أشهر | المدى |

الرئيس المصري: سعر الدولار ليس عادلاً والتوازن خلال أشهر

قال الرئيس المصري،عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، إن سعر الدولار الحالي مقابل الجنيه المصري ليس السعر العادل وإن التوازن سيحدث خلال أشهر.
وكانت مصر المعتمدة اعتماداً كثيفاً على الواردات قد فاجأت الأسواق في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني بتخليها عن ربط سعر صرف الجنيه بالدولار الأمريكي.
وقال السيسي في كلمته خلال الاحتفال بذكرى المولد النبوي “الدولار لن يستمر هكذا كثيرا، هذا ليس سعره العادل الحقيقي عند 17 أو 18 (جنيها)… التوزان سيستغرق بضعة أشهر.”
وتشتري بنوك مصرية اليوم الدولار بسعر بين 17.80 و17.95 جنيه وتعرض بيع العملة مقابل 18 إلى 18.25 جنيه.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد