جامعة الكويت تنظم كرنفالاً بمناسبة احتفالها باليوبيل الذهبي | المدى |

جامعة الكويت تنظم كرنفالاً بمناسبة احتفالها باليوبيل الذهبي

نظمت جامعة الكويت اليوم الاربعاء كرنفالا مصاحبا لاحتفاليتها باليوبيل الذهبي لمرور 50 عاما على إنشائها وذلك على مسرح (عبدالله الجابر) في الحرم الجامعي بمنطقة الشويخ.
وقال مدير جامعة الكويت بالإنابة الدكتور بدر العمر في كلمة له باسم الجامعة والكليات المشاركة بذكرى تأسيسها إن الاحتفال مناسبة جيدة لبذل المزيد من العطاء والتطوير والبناء لجعل جامعة الكويت الأفضل في منطقة الشرق الأوسط. وأضاف العمر أن جامعة الكويت كانت طوال 50 عاما منارة للعلم ومنصة للمعرفة وقاطرة فكرية وثقافية للتاريخ الكويتي الحديث نهلت منها الأجيال وترعرع في كنفها العلماء والمفكرون والسياسيون والفقهاء ورجال الدين والمعرفة.
وأوضح أن القيادة السياسية للدولة حرصت على رعاية ودعم جامعة الكويت خلال مسيرتها العلمية والحضارية لتصبح منارة حقيقية للعلم والمعرفة وصرحا من صروح العطاء لتحقيق الخطط التنموية للبلاد.
وأفاد بأن القيادة السياسية قدمت للجامعة كل الدعم المادي والعلمي وأحاطتها برعاية وعناية كبيرة وحرصت على أن تكون من أفضل الجامعات في العالم مضيفا أن الجامعة استطاعت أن تؤدي أفضل دور تنويري وتدفع بالأجيال إلى مستوى النخبة في الحياة والمجتمع.
وأشار إلى حرص القائمين على الجامعة طوال ال50 عاما على المحافظة على معاييرها العلمية العالية في التعليم فاستقدموا أفضل اعضاء هيئة التدريس وأرسلوا المبتعثين لأرقى الجامعات العالمية وحافظوا على دورها في مختلف الميادين.
من جانبه قال مساعد المدير العام لبنك بوبيان الراعي الرسمي للكرنفال بشار الدوب في كلمة مماثلة ان جامعة الكويت هي المكان الذي أسس مفهوم الانتماء لدى المواطنين.
وأضاف الدوب أن جامعة الكويت ليست مجرد مكان تعليمي بل لها الأثر الكبير في تكوين شخصيات الطلبة من أبناء الكويت وصقلها لخوض غمار الحياة العملية.
وأكد أن للجامعة اثرا كبيرا في القطاع المصرفي وذلك بتوفير الكوادر الشابة المستعدة للعمل الدؤوب والتي ساهمت في تطوير ونمو القطاع الاقتصادي الى جانب القطاعات العلمية الاخرى في البلاد.
وأوضح أن بنك بوبيان يفخر بعناصره الكويتية الشابة التي أصبحت تمثل أكثر من 75 في المئة من إجمالي العاملين فيه ومنهم نسبة كبيرة من خريجي جامعة الكويت.
من ناحيته قال رئيس الاتحاد الوطني لطلبة جامعة الكويت سالم العصفور في كلمته ان لجامعة الكويت حقا على طلبتها مشيدا بدورها في تعليم الطاقات الكويتية .
بدورها ألقت الشاعرة الدكتورة نوره المليفي قصيدة بعنوان (الشمس) لتؤرخ هذه المناسبة في أبيات وتبقى شاهدة على مسيرة عطاء زاخر من أجل كويت الغد.
وتضمن الكرنفال اقامة معرض بمشاركة كليات الجامعة ومراكز العمل والاتحاد الوطني لطلبة الكويت لعرض إنجازاتهم على مدار 50 عاما فضلا عن مشاركة الجهات الراعية والداعمة للاحتفالية وهي مؤسسة الكويت للتقدم العلمي وبنك بوبيان.
وشهدت الفعالية مسيرة طلابية بمشاركة كليات جامعة الكويت والجاليات الطلابية من الدارسين في الجامعة من مختلف دول العالم لعرض ثقافتهم وأزيائهم التقليدية فضلا عن تقديم عروض مسرحية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد