حريق في كاليفورنيا يحول حفلا إلى مأساة | المدى |

حريق في كاليفورنيا يحول حفلا إلى مأساة

قتل 9 أشخاص على الأقل وفقد نحو 25 آخرين، السبت، عندما شب حريق أثناء حفل في مبنى يضم عددا من استوديوهات الفنانين التشكيليين في مدينة أوكلاند بولاية كاليفورنيا.
وقالت السلطات إنها تستعد لارتفاع مفاجئ في عدد القتلى.

وشب الحريق في المبنى المؤلف من طابقين في منطقة فروتفال، بالمدينة التي يقطنها غالبية من ذوي الأصول اللاتينية، ويوجد بها كثير من الرسامين الذين يعيشون ويعملون في مثل هذه المباني.

وقالت رئيسة جهاز الإطفاء في المدينة تيريزا ديلوتش ريد، إن مسؤولي الإطفاء لم يحددوا بعد كيفية بدء الحريق أو العدد الفعلي للوفيات، وأضافت أن هذا هو أسوأ حادث تشهده في مبنى واحد على مدى تاريخ عملها.

وأظهر فيديو بث على وسائل التواصل الاجتماعي ألسنة اللهب تلتهم المبنى، بينما تحيطه عربات الإطفاء التي تحاول إخماد الحريق.

وقالت ريد في إفادة صحفية إن سقف المستودع انهار في الحريق، مما عقد جهود انتشال الجثث.

وقالت: “هناك جزء كبير من هذا المبنى لم يبدأ فيه البحث بعد”، مشيرة إلى أن بعض المفقودين ربما كانوا من بين التسعة الذي لقوا حتفهم، وأضافت: “نأمل أن يكون عددهم 9 فقط”.

وقال المتحدث باسم مكتب قائد شرطة مقاطعة ألاميدا راي كيلي، إن السلطات ما زالت تستعد للتعامل مع احتمال سقوط “عشرات القتلى”، مضيفا: “السقف انهار على من كانوا في الطابق الثاني لذا علينا أن نفتشه تماما ونرفع الحطام حتى نستطيع تقييم الموقف”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد