خيرت فيلدرز ينفي توجيه إهانة عنصرية أو تحريض ضد المغاربة في هولندا | المدى |

خيرت فيلدرز ينفي توجيه إهانة عنصرية أو تحريض ضد المغاربة في هولندا

نفى السياسي اليميني الشعبوي الهولندي خيرت فيلدرز أمس الأربعاء قيامه بتوجيه إهانة عنصرية أو تحريض على الكراهية ضد المغاربة، وذلك فيما توشك محاكمته على الانتهاء في أمستردام.

وقال فيلدرز في بيان ختامي: «هذه محاكمة ضد حرية التعبير».

وتسعى النيابة لفرض غرامة قدرها خمسة آلاف يورو (5300 دولار) في محاكمة لتحديد ما إذا كانت الهتافات التي قادها فيلدرز خلال مسيرة في لاهاي في مارس 2014 تصل إلى حد التحريض العنصري.

وكان فيلدرز قد سأل الحشد خلال المسيرة «هل ترغبون في كثير أم قليل من المغاربة؟»، وردد أنصاره «قليل، قليل» ردا على سؤاله.

وتابع فيلدرز: «سنعتني بهذا الأمر».

وأثارت تلك التعليقات ضجة شعبية في هولندا، حيث تم رفع نحو 6400 شكوى إلى الشرطة.

ويخضع فيلدرز لحراسة دائمة خلال العامين ونصف العام الماضيين، حيث يعيش في أماكن سرية ويتنقل في سيارات مصفحة ضد الرصاص.

وأضاف فيلدرز: «إرهابيون إسلاميون من القاعدة وطالبان والدولة الإسلامية ومسلمون آخرون يرغبون في قتلي».

يشار إلى أن فيلدرز قضى فترة كبيرة من مشواره السياسي في التصدي للنفوذ الإسلامي في المجتمع الهولندي.

ويتوقع صدور حكم في المحاكمة الأخيرة في التاسع من ديسمبر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد