اجتماع وزاري تحضيري للقمة الخليجية بالبحرين الخميس المقبل | المدى |

اجتماع وزاري تحضيري للقمة الخليجية بالبحرين الخميس المقبل

يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعا، بعد غد الخميس، في مملكة البحرين ، للتحضير للقمة الخليجية المقرر عقدها الشهر القادم في المنامة.
وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، عبداللطيف الزياني، إن اجتماع وزراء الخارجية يأتي في إطار أعمال الدورة الـحادية والأربعين بعد المئة للمجلس الوزاري لمجلس التعاون” التحضيرية ” للقمة الخليجية السابعة والثلاثين، والمقرر عقدها في ديسمبر المقبل في مملكة البحرين.
وقال إن الوزراء سيبحثون في اجتماعهم ما تم تنفيذه بشأن قرارات المجلس الأعلى ( الذي يضم قادة الخليج ) والمجلس الوزاري، وما تم إنجازه في إطار تحقيق التكامل والتعاون في مسيرة العمل الخليجي المشترك .
وبين انهم سينظرون إلى التقارير والتوصيات المرفوعة من قبل اللجان الوزارية المختصة والأمانة العامة والتي سيتم رفعها للمجلس الأعلى للتوجيه بشأنها.
وقال إن وزراء خارجية دول المجلس سيبحثون أيضا تطورات الأوضاع في اليمن، السياسية والأمنية والإنسانية، والجهود التي تبذل للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية في اجتماع سوف يعقدونه مع وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي.
وأضاف إن ” الوزراء سيتدارسون أيضا آخر التطورات السياسية الإقليمية والدولية ، ومستجدات الأوضاع الأمنية في المنطقة، بما في ذلك سوريا وليبيا والجهود الدولية المبذولة لمكافحة الإرهاب”.
وشهدت الفترة القليلة الماضية جهودًا لتكثيف التعاون الخليجي، لاسيما على الأصعدة الأمنية والعسكرية والاقتصادية، حيث جرت عدد من التمارين العسكرية والأمنية المشتركة إلى جانب اجتماعات اقتصادية.
واختتمت دول الخليج العربي، الأربعاء الماضي، تمريناً مشتركاً لأجهزتها الأمنية في البحرين، عقد للمرة الأولى بهدف التدريب على مواجهة “المخططات الإرهابية”.
ونظم التمرين الأمني خلال الفترة الممتدة بين 27 أكتوبر/تشرين أول الماضي، وحتى 16 نوفمبر/ تشرين ثان الجاري.
كما أعلنت دول الخليج الخميس قبل الماضي، اتفاقها على “خمسة أولويات أساسية تحظى بالاهتمام والمتابعة الفورية” لإحداث “نقلة نوعية” لمسيرة التنمية الاقتصادية في بلدانها.
جاء هذا في البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الأول لـ”هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية” لمجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وخلال الاجتماع نفسه، قال ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، إن دول الخليج أمامها فرصة أن تتكتل وتصبح أكبر سادس اقتصاد في العالم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد