مواطن وبدون من أصحاب السوابق.. سارقا ذخيرة "الداخلية" في قبضة أمن الجهراء | المدى |

مواطن وبدون من أصحاب السوابق.. سارقا ذخيرة “الداخلية” في قبضة أمن الجهراء

زار رئيس مجلس الوزراء بالإنابة وزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود يرافقه وكيل وزارة الداخلية الفريق غازي العمر مقر الإدارة العامة للمباحث الجنائية، في اعقاب تمكن رجال الإدارة من القبض على مرتكبي حادث سرقة الطلقات من مستودع الذخيرة بميدان الرماية كاظمة .

 واستمع الحمود بحضور الفريق العمر إلى إيجاز من وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن الجنائي اللواء عبدالحميد عبدالرحيم العوضي عن ملابسات الكشـف عن غموض الحادث والجهود المكثفة التي بذلها رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية لضبط المتهمين

 وكان رجال إدارة مباحث الجهراء قد استطاعوا بعد تحريات متواصلة، من ضبط المتهمين وهما مواطن، وغير محدد الجنسية، عاطلان عن العمل ومن أرباب السوابق، وتم العثور في حفرة ببر منطقة الصليبية على الطلقات التي سرقت

 وبمواجهة المتهمين أثناء التحقيقات اعترفا بارتكاب الحادث واحراق كراتين الطلقات لإخفاء معالم الجريمة، وارشدا رجال المباحث إلى قيامهما بإعداد حفرة بمنطقة الصليبية لدفن الطلقات بها بعد وضعها في كيس.. وتم احالة المتهمين والمضبوطات إلى جهة الاختصاص

 وأعرب الحمود في ختام الزيارة عن تقديره لجهود رجال الأمن الجنائي بجميع إداراته بقيادة اللواء عبدالحميد العوضي، وجميع القطاعات الأمنية المشاركة في ضبط المتهمين، مؤكداً أنهم العيون الساهرة على أمن الوطن

 وأوضح الحمود أن رجال الأمن هم جزء من نسيج هذا الوطن وأنهم يبذلون الغالي والنفيس من أجل هذه الأرض الطيبة، مشدداً على أن هذا هو دورهم دائماً في الماضي والحاضر وسيظل كذلك في المستقبل.

ألقت قوات من أفراد الأمن بمديرية امن الجهراء القبض علي سارقي ذخيرة وزارة الداخلية التي تم سرقتها في وقت سابق.

و18أصدرت وزارة الداخلية اليوم بيانا خاصا بعد القاء القبض على مرتكبي جريمة سرقة الذخيرة واكدت ان المتهمين اعترفا بارتكاب الجريمة وهما عاطلان عن العنل ومن ارباب السوابق وهما “مواطن” و”بدون”، وانهما قاما بحرق كراتين الذخيرة ودفن المسروقات تحت الرمال في بر الصليبية لاخفاء معالم الجريمة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد