يونكر: علينا أن نعلم ترامب ما هي أوروبا | المدى |

يونكر: علينا أن نعلم ترامب ما هي أوروبا

اعتبر رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر أنه يجب على الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب أن يدرك ما هي أوروبا من أجل تجنب «سنتين من الوقت الضائع» عندما يتسلم مهماته الجديدة.

وتعليقا على فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية، قال يونكر لطلاب في لوكسمبورغ «ترامب قال خلال حملته إن بلجيكا قرية في مكان ما في أوروبا (…) لكن هذا لا يعكس الواقع».

وأضاف رئيس المفوضية الأوروبية «لذلك علينا أن نعلم الرئيس المنتخب ما هي أوروبا وما هي المبادئ» الأوروبية.

وأردف «أنا أظن أن لدينا سنتين من الوقت الضائع إلى حين أن يكون ترامب قد جال على العالم الذي لا يعرفه».

وقال يونكر إن الملياردير الشعبوي «يطرح أسئلة عواقبها وخيمة حقا، لأنه دعا إلى إعادة النظر في حلف شمال الأطلسي وبالتالي في النموذج الدفاعي الذي تعتمد عليه أوروبا».

وتسبب فوز ترامب المفاجئ في صدمة في أوروبا التي تخشى من أن ينفذ الرئيس المنتخب وعده بوضع «أمريكا أولا» ما يؤدي إلى خفض العلاقات بين واشنطن وحلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي والتي طبعت النظام السياسي الغربي منذ الحرب العالمية الثانية.

وخلال حملته الانتخابية، ألمح ترامب في تصريحاته إلى أن استمرار الالتزام الأمريكي تجاه حلف شمال الأطلسي سيكون ضمن شروط.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد