رئيس جنوب أفريقيا لمؤيديه: لست خائفا من السجن | المدى |

رئيس جنوب أفريقيا لمؤيديه: لست خائفا من السجن

في أول ظهور علني له منذ أن وثق محققون علامات على فساد حكومي، قال رئيس جنوب أفريقيا، جاكوب زوما، لمؤيديه، اليوم السبت، إنه «غير خائف من دخول السجن، لأنه سجن من قبل أثناء حقبة الفصل العنصري».
وذكرت هيئة معنية بمكافحة الكسب غير المشروع، في جنوب أفريقيا في تقرير لها الأسبوع الماضي، أن قاضيا سيحقق، فيما إذا كان زوما وبعض وزرائه، وشركات تابعة للدولة، قد ارتكبوا أخطاء في تعاملهم مع
رجال أعمال هنود أغنياء.
ووجهت اتهامات لثلاثة أشقاء هم، أجاي، وأتول، وراجيش جوبتا، وهم أصدقاء لزوما ونجله، بممارسة نفوذهم، فيما يتعلق بتعيين وزراء والفوز بعطاءات حكومية، إثر معاملة تفضيلية لهم. وينفي زوما
والأشقاء الثلاثة ارتكاب أي مخالفات.
ودعا آلاف المحتجين الرئيس زوما، لتقديم استقالته بعد صدور التقرير، المكون من 355 صفحة، في حين قال بعض ساسة المعارضة، إنه «ينبغي أن يواجه زوما اتهامات جنائية».
وتحدث زوما لحشد أمام منزله في منطقة كوا-زولو ناتال قائلا، «لست خائفا من السجن. دخلت السجن أثناء النضال»، وقضى زوما بوصفه سجينا سياسيا عشر سنوات خلف القضبان في
جزيرة روبن مع نيلسون مانديلا أثناء حكم الأقلية البيضاء.
وأضاف «لم يعد من مجال للنقاش الديمقراطي. المجال الوحيد الآن متاح لدفوع المحامين أمام المحكمة. هذه ليست ديمقراطية».
ويواجه زوما الأسبوع المقبل اقتراعا بسحب الثقة أمام البرلمان.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد