الولايات المتحدة ترحب بتحرير سعر صرف الجنيه المصري | المدى |

الولايات المتحدة ترحب بتحرير سعر صرف الجنيه المصري

رحبت الولايات المتحدة مساء أمس الخميس بقرار البنك المركزي المصري تحرير سعر صرف الجنيه أمام العملات الأجنبية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان صحفي نشر على موقعها الإلكتروني مساء الخميس إن “الولايات المتحدة ترحب بإجراءات مصر اليوم بتنفيذ مزيد من الإجراءات الاقتصادية المهمة ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل للحكومة المصرية”.

وأضافت الوزارة أن قرار تحرير سعر الصرف “تطور إيجابي لتحسين أداء أسواق النقد الأجنبي وتعزيز التعافي الاقتصادي في مصر”.

وتابعت الوزارة أن “الولايات المتحدة تدعم التزام الحكومة المصرية باتخاذ إجراءات إصلاح اقتصادي صعبة ولكنها ضرورية لوضع الأساس لمستقبل أكثر رخاء للشعب المصري”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد