لبنان: بدء جلسة انتخاب رئيس الجمهورية | المدى |

لبنان: بدء جلسة انتخاب رئيس الجمهورية

افتتح رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري جلسة مخصصة لانتخاب الرئيس الـ46 للبلاد في قاعة البرلمان، وذلك عقب اكتمال النصاب المطلوب لعقد الجلسة.

وكان النواب اللبنانيون بدأوا في التوافد الى المجلس النيابي للمشاركة في جلسة انتخاب الرئيس وسط تدابير أمنية مشددة، والتحضير لاحتفالات شعبية واسعة.
وكان أول الوافدين رئيس المجلس النيابي نبيه بري، ليترأس جلسة انتخاب رئيس للجمهورية.

وتترافق جلسة الانتخاب مع تدابير أمنية في محيط ساحة النجمة (حيث مقر المجلس النيابي) وما يتفرع عنها من شوارع تربط أحياء العاصمة ببعضها. ونفذت القوى الأمنية انتشارا واسعا في محيط مجلس النواب وسط تدابير مشددة، حيث تم إخلاء المواقف المخصصة للسيارات، ومنع العبور إلى محيط المجلس إلا من خلال منفذ وحيد.

ومن المتوقع أن يكتمل النصاب في جلسة اليوم بعد 45 جلسة انتخابية غير مكتملة النصاب وآخرها كان في 28 أيلول/ سبتمبر الماضي.
وعليه فإن الجلسة السادسة والأربعين ستحمل إلى الجمهورية اللبنانية رئيسا هو الـ13 للبنان وتعقد الجلسة برئاسة رئيس المجلس النيابي نبيه بري وبحضور 73 مدعواً رسمياً بينهم رؤساء سابقون وسفراء.

وتبدأ الجلسة بتلاوة المادة 49 من الدستور التي تنص على ما يلي «رئيس الجمهورية هو رئيس الدولة ورمز وحدة الوطن، وينتخب بالاقتراع السري بغالبية الثلثين من مجلس النواب في الدورة الأولى، ويكتفى بالغالبية المطلقة في دورات الاقتراع التي تلي ذلك».

من ناحية أخرى، بدأت التحضيرات الشعبية لمواكبة جلسة انتخاب رئيس الجمهورية وللاحتفال بعد إعلان العماد ميشال عون رئيساً.
ومن المتوقع أن تشهد العديد من البلدات تجمعات واحتفالات كبيرة فور إعلان النتيجة، إضافة الى احتفال كبير لهيئة المتن في ساحة الجديدة السابعة مساء ينطلق بعده الجميع للانضمام الى الاحتفال المركزي في ساحة الشهداء في وسط العاصمة بيروت.

كذلك يتجمع كوادر ومسؤولو «التيار الوطني الحر» قرب المقر المركزي لـ«التيار» في منطقة ميرنا الشالوحي (شمال شرق بيروت) لمتابعة وقائع انتخاب الرئيس حيث نصبت في المكان شاشة عملاقة ووضعت مكبرات الصوت للسماح للمشاركين في الخارج بمتابعة مجريات الجلسة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد