أمير قطر يستقبل الوزير محمد الخالد | المدى |

أمير قطر يستقبل الوزير محمد الخالد

استقبل أمير دولة قطر سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اليوم نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد الخالد الذي يقوم بزيارة رسمية لدولة قطر تستغرق يوماً واحداً.
وقد رحب سمو أمير دولة قطر بالخالد في بلده الثاني قطر، معرباً عن سعادته بهذا اللقاء.

ونقل الشيخ محمد الخالد تحيات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد إلى سمو الشيخ تميم بن حمد ال ثاني، وتمنيات سموه له بالصحة والعافية وللشعب القطري الشقيق بمزيد من التقدم والازدهار.
وأعرب الخالد عن خالص عزائه وصادق مواساته لدولة قطر الشقيقة أميراً وحكومةً وشعباً في وفاة المغفور له الأمير الأب الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني.

كما جرى خلال اللقاء بحث العلاقات بين البلدين وسبل تنميتها وتعزيزها خصوصاً في المجال الأمني، وتبادل الرؤى الأمنية حيال القضايا الإقليمية بالمنطقة، واستعراض آخر المستجدات الأمنية وانعكاسها على دول مجلس التعاون الخليجي.
وقد رافق الوزير الخالد في هذا اللقاء وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد، والمستشار الخاص للخالد الفريق م. الشيخ أحمد العبدالله الخليفة الصباح، وسفير دولة الكويت لدى الدوحة متعب صالح المطوطح.

وكان الوزير الخالد وصل الى العاصمة القطرية الدوحة صباح اليوم للمشاركة في افتتاح الدورة الـ11 لمعرض الأمن والسلامة (ميليبول قطر 2016)، حيث أكد في تصريح بالمناسبة على التعاون الراسخ بين الكويت وقطر في المجال الأمني.
وقال: «أسعدني تلبية الدعوة الكريمة لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني لحضور افتتاح المعرض».
وأشار الى أن «الزيارة تأتي لتبادل الأفكار والرؤى حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك والتي من شأنها تعزيز العلاقات القائمة والراسخة بين البلدين الشقيقين».
وأضاف «أكرر خالص عزائي وصادق مواساتي لدولة قطر الشقيقة أميراً وحكومة وشعبا في وفاة المغفور له بإذن الله صاحب السمو الأمير الأب خليفة بن حمد آل ثاني تغمده الله بواسع رحمته وألهم صاحب السمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر وحضرة صاحب السمو الأمير الوالد حمد بن خليفة والأسرة الكريمة والشعب القطري الشقيق الصبر والسلوان».

وغادر الوزير الخالد الكويت صباح اليوم على رأس وفد أمني رفيع المستوى في زيارة رسمية لدولة قطر بدعوة من رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، تستغرق يوماً واحداً للمشاركة في حضور افتتاح معرض الأمن والسلامة «ميليبول قطر 2016» المخصص للمعدات وتكنولوجيا الخدمات المبتكرة المتعلقة بالأمن الداخلي وبأجهزة الامن العام والأمن الصناعي.

ويرافق الوزير الخالد وفد أمني رفيع المستوى يضم وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد، المستشار الخاص لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق م. أحمد العبدالله الخليفة الصباح، وعدد من القيادات الأمنية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد