«الحشد الشعبي»: سننضم إلى معركة الموصل قريبا | المدى |

«الحشد الشعبي»: سننضم إلى معركة الموصل قريبا

قالت قوات الحشد الشعبي العراقية، اليوم الجمعةن إنها «ستشن هجوما وشيكا على تنظيم داعش»، في خطوة من شأنها عرقلة أي تقهقر للمتشددين إلى سوريا، لكنها ستثير على الأرجح قلق تركيا الجارة الشمالية للعراق.
وأضاف متحدث باسم قوات الحشد الشعبي، المدعومة من إيران أن «التقدم باتجاه مدينة تلعفر الخاضعة لسيطرة داعش، على بعد 55 كيلومترا إلى الغرب من الموصل، سيبدأ في غضون أيام أو ساعات».
وإذا نجح الهجوم فإنه سيترك مقاتلي «داعش»، ونحو 1.5 مليون مدني مازالوا يعيشون في الموصل، تحت حصار تحالف من القوات التي تتقدم سعيا لسحق المتشددين في معقلهم بالعراق.
وقال قرويون، تحدثوا لرويترز عبر الهاتف من الموصل إن «مقاتلي داعش المتقهقرين أجبروا النساء والأطفال من القرى النائية على السير معهم، متخذين منهم دروعا بشرية، وهم ينسحبون إلى المدينة، مما يزيد التحديات التي تواجه القوات المتقدمة».
وأوضح القرويون إن «الصبية الأكبر سنا والرجال في سن القتال اقتيدوا وإن مصيرهم غير معلوم».
وقالت الأمم المتحدة، اليوم الجمعة، إن «تنظيم داعش اختطف 8000 أسرة، من محيط الموصل لاستخدامها كدروع بشرية».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد