«الصحة»: أطفال وكبار يروون تجاربهم مع المرض في «الملتقى الخليجي لمحاربي السرطان» | المدى |

«الصحة»: أطفال وكبار يروون تجاربهم مع المرض في «الملتقى الخليجي لمحاربي السرطان»

أعلنت رئيسة المكتب الإعلامي في وزارة الصحة الدكتورة غالية المطيري عن تنظيم الملتقى الخليجي الأول «لمحاربي السرطان» بمناسبة الاحتفال بالشهر العالمي لسرطان الثدي، وذلك برعاية وكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي.

وذكرت المطيري في تصريح صحافي إن «الملتقى الخليجي الذي يقام لأول مرة بالكويت سوف يستضيف (محاربي السرطان) من كل دول مجلس التعاون الخليجي، خاصة من الأطفال ليحكوا عن تجربتهم مع المرض، و يقدموا إنتاجاتهم الفنية والأدبية».

ونوهت بأنه «على هامش الملتقى سيقام معرض توعوي وورش عمل يشارك فيها العديد من المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بمرض السرطان»، مرحبة بجميع الذين يرغبون في حضور الملتقى من مرضى السرطان وذويهم و كل من يريد التعرف على قصص الشجاعة والمثابرة «لمحاربى السرطان».

وأكدت بأن «محاربي السرطان» عبارة عن «لقب يطلق على الأشخاص الذين أصيبوا بمرض السرطان وتم علاجهم منه أو في أنهم طريق العلاج منه، وقاموا بتكريس أنفسهم لبث روح الشجاعة والأمل في نفوس مرضى السرطان وذويهم»، مشيرة الى انهم «يعملون أيضا على نشر قصصهم مع المرض وكيف استطاعوا التغلب عليه والتأقلم معه، بل أن المرض قد كان دافعا للبعض منهم لاكتشاف مواهب جديدة فى أنفسهم وأحبوا نقل تجربتهم الى الأشخاص الآخرين وأسرهم عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي واللقاءات المفتوحة لدعمهم في طريق العلاج وبث روح التفاؤل فى نفوسهم»، منوهة بأن «العامل النفسي له أثر هام في علاج مرض السرطان والتغلب عليه».‫

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد