«البيئة» توقع مذكرة تعاون علمي وصحي وتوعوي مع الجمعية الطبية | المدى |

«البيئة» توقع مذكرة تعاون علمي وصحي وتوعوي مع الجمعية الطبية

وقعت الهيئة العامة للبيئة الكويتية اليوم الاثنين مذكرة تعاون علمي وصحي وتوعوي مع الجمعية الطبية الكويتية في مجال تأثير تغير المناخ على الصحة بغرض توفير إطار عمل لتبادل المعرفة وتنفيذ الأنشطة التي تخدم كلا الطرفين.

وقال بيان صحافي صادر من الهيئة ان رئيس مجلس الادارة والمدير العام للهيئة الشيخ عبدالله الأحمد الحمود الصباح مثلها في حفل التوقيع في حين مثل الجمعية الطبية الكويتية رئيسها الدكتور محمد المطيري.

واوضح البيان ان مذكرة التعاون بين الجانبين شملت عدة مجالات منها تنظيم الأنشطة والمحاضرات التوعوية المشتركة وزيادة الوعي المجتمعي لتأثيرات تغير المناخ على الصحة لدى فئات وشرائح المجتمع المختلفة.

واضاف ان التعاون شمل ايضا تسهيل تبادل المعلومات والخبرات والإبلاغ عن الأنشطة المعنية في مجال تغير المناخ وذلك لتعزيز القدرات في تكوين قاعدة معلومات متكاملة وتسهيل إصدار المطبوعات العلمية البيئية المشتركة والبحوث المتعلقة بتغير المناخ والصحة.

وذكر البيان ان المذكرة تضمنت كذلك تبادل الوثائق والمطبوعات والاستشارات من خلال الاستعانة بالمختصين لدى الطرفين والمساهمة في تنفيذ التزامات الكويت الدولية تجاه المنظمات العالمية كاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

وبين ان المذكرة تضمنت ايضا مساهمة الجانبين في نشر التوعية الصحية بكافة وسائل الاعلام ودعوة الجمعية الطبية الكويتية لحضور الإجتماعات والمناقشات المتعلقة بتغير المناخ داخل دولة الكويت وخارجها ان أمكن ذلك.

وقال البيان ان المذكرة نصت على ان تقوم الجمعية بتوفير التقارير الإلكترونية للهيئة لسرد الإنجازات والتطورات الخاصة بالقضية من خلال الموقع الالكتروني وعقد لقاءات دورية بين أعضاء الطرفين.

واكدت اتفاق الجانبين على خطط وبرامج وأوليات لمواضيع الأبحاث والدراسات ذات العلاقة بقضية التغيرات المناخية على الصحة مع إعداد آلية لتسهيل هذا الاتفاق من خلال التقارير الإلكترونية واللقاءات الدورية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد