مقتل 10 أشخاص بقصف على ريف حلب الشمالي | المدى |

مقتل 10 أشخاص بقصف على ريف حلب الشمالي

قتل 10 مدنيين على الأقل من عائلة واحدة، السبت، بقصف جوي يعتقد أن طائرات تابعة للتحالف الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة، قد شنته على قرية دويبق بريف حلب الشمالي.
وقال ناشطون سوريون إن طائرات التحالف الدولي شنت غارات على قرية دويبق الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش، مما أسفر عن مقتل 10 مدنيين، بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي وقت سابق السبت، جددت الطائرات الحربية والمدفعية السورية قصفها على شرق حلب شمال غربي البلاد.

فقد أفادت مصادر ‘سكاي نيوز عربية’، أن القوات السورية المتمركزة في تلة الشيخ يوسف، قصفت براجمات الصواريخ حي البلاط في منطقة حلب القديمة، مما أسفر عن مقتل طفل وإصابة آخرين. وطال قصف مماثل أحياء مساكن هنانو والقاطرجي وقاضي عسكر.

وذكر مركز الدفاع المدني في ريف حلب أن طائرات حربية روسية قصفت بالقنابل العنقودية مدينة دارة عزة في الريف الغربي، كما أغارات بالصواريخ الفراغية على منطقة الإيكاردا وبلدة الزربة، مما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

وفي ريف حلب الشرقي، قصفت طائرات حربية روسية منطقة المزرعة ومعمل السكر بالقرب من بلدة مسكنة الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش في الريف الشرقي، مما أدى إلى مقتل طفلين وإصابة 3 مدنيين آخرين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد