الشرطة تحتشد لمواجهة أعمال شغب محتملة في غرب ألمانيا | المدى |

الشرطة تحتشد لمواجهة أعمال شغب محتملة في غرب ألمانيا

احتشد نحو 500 من مثيري الشغب والنازيين الجدد، اليوم السبت، في مسيرة بمدينة دورتموند غرب ألمانيا.

وقالت الشرطة إنها دفعت بأكثر من 2000 شخص لمواجهة الموقف.

وأفادت بأن نحو 350 شخصا من المناهضين للنازية قاموا بمظاهرة مضادة في شوارع المدينة.

وكان أحد مثيري الشغب أدى التحية الهتلرية خلال توجهه إلى مكان احتشاد مثيري الشغب، ما دفع الشرطة إلى حظر دخوله للمكان وتقديم بلاغ ضده.

وذكرت الشرطة أنه وقعت مناوشات أخرى، متوقعة الشرطة أنها مقبلة على مواجهة زمرة من المشاغبين تشبه زمرة «مشاغبين ضد السلفية» التي تشكلت في كولونيا، التي تسببت في أكتوبر 2014 في أعمال شغب حامية في المدينة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد