«الصحة العالمية» تخوض مفاوضات مباشرة مع السلطات السورية لإنقاذ حلب | المدى |

«الصحة العالمية» تخوض مفاوضات مباشرة مع السلطات السورية لإنقاذ حلب

أعلنت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة انها تخوض جولات من المفاوضات المباشرة مع السلطات السورية في دمشق لبحث كيفية انقاذ الموقف الانساني المتدهور في حلب.
وقال مدير ادارة الازمات بالمنظمة ريك بيرنان في مؤتمر صحفي بالامم المتحدة في جنيف إن “الوضع الانساني في شرق حلب بلغ من القسوة مرحلة يصعب على الانسان ان يتخيلها حتى اولئك الذين عاصروا مآسي انسانية مختلفة لم يروا مثل هذا الوضع البائس من قبل”.
وأوضح ان حلب خلت من المستشفيات التي يمكن ان تسعف مصابين وجرحى بعد استهداف اخر مشفيين في المدينة ما جعل 275 الف انسان في امس الحاجة الى جميع انواع المساعدات الانسانية.
وذكر ان ” هناك فكرة لنقل الجرحى والمصابين من شرق حلب الى غربها وهذا يتطلب تنسيقا امنيا وموافقة المصاب او ذويه على هذا الانتقال”.
وأعرب عن اسفه لعدم امكانية اخلاء الجرحى والمصابين والحالات الحرجة من غرب حلب وذلك بسبب عدم وجود اي ضمانة امنية بأن فرق الاغاثة لن يجري استهدافها.
وقال ان معدلات الوفيات تتطور بشكل مأساوي بسبب القصف ونقص الادوية الاساسية لاسيما لمرضى الفشل الكلوي وارتفاع نسبة السكر.
واوضح ان منظمة الصحة العالمية لا تملك سوى مناشدة الساسة لوقف دوامة العنف والقتل والكف عن استهداف المستشفيات وسيارات الاسعاف اضافة الى مقدمي الخدمات الطبية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد