مها البرجس: نجاح المشاريع الإغاثية المشتركة يؤكد أهمية تعزيزها في مجالات أوسع | المدى |

مها البرجس: نجاح المشاريع الإغاثية المشتركة يؤكد أهمية تعزيزها في مجالات أوسع

أكدت أمين عام جمعية الهلال الأحمر الكويتي مها البرجس، اليوم الخميس، أهمية تعزيز التعاون المشترك بين الهلال الأحمر الكويتي والمنظمات والجمعيات الانسانية الناشطة في ميدان العمل الانساني وإغاثة النازحين السوريين.

وذكرت البرجس في تصريح لـ “كونا” خلال تفقدها مشروعي علاج الاطراف الصناعية المشترك بين الهلال الاحمر الكويتي واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومشروع رعاية الاطفال الخدج المشترك مع جمعية الهلال الاحمر القطري في شمال لبنان، أن نجاح مثل هذه المشاريع المشتركة بين الجمعيات الناشطة في الميدان الاغاثي يؤكد اهمية التعاون القائم وضرورة تعزيزه ليشمل مجالات اوسع في المستقبل.

واشارت الى ان مشروع اعادة تركيب الاطراف الصناعية وإعادة تأهيل الجرحى احتل حيزا كبيرا من اهتمام ومساعدات الجمعية، نظرا لارتفاع تكلفة هذا النوع من العلاج، التي تفوق امكانات النازحين الذين يعانون اساسا من مصاعب معيشية.

وأكدت البرجس اهمية مشروع حضانات للأطفال لتحسين الوضع الصحي لمواليد الاسر السورية النازحة الجدد في لبنان وتأمين الرعاية الطبية اللازمة لهم، مشيرة الى ان الجمعية حرصت منذ بداية ازمة النزوح على إيلاء الاطفال النازحين اهتماما خاصا، ولاسيما أنهم من اكثر الفئات ضعفا وتأثرا بالتداعيات المدمرة للحروب ومأساة النزوح.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد