روسيا: لا دليل على أننا قصفنا مستشفيين سوريين | المدى |

روسيا: لا دليل على أننا قصفنا مستشفيين سوريين

قالت روسيا إنها وسوريا تواجهان اتهامات بشن هجوم على مستشفيين في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة، دون أية أدلة.
وقال نائب سفير روسيا لدى الأمم المتحدة يفغيني زاغاينوف أمام اجتماع في مجلس الأمن عن الرعاية الصحية والصراع المسلح إن حوادث مماثلة “غير مقبولة” نفذت من قبل الولايات المتحدة في سوريا وصراعات أخرى.

وأضاف زاغاينوف “لقد أصبح نوعا من التقليد المؤسف أن يلقى باللائمة على دمشق وروسيا في معظم الهجمات على المنشآت المدنية في سوريا، دون التحقق من ذلك”.

وشدد على ضرورة التحقق “بما لا يدع مجالا للشك” من مثل هذه الهجمات، كما أوردت أسوشيتد برس.

وعن هجمات الأربعاء، قال زاغاينوف “لقد كان هذا الاتجاه واضحا”، مضيفا أن المعاناة في سوريا “لابد أن تتوقف”.

وأردف قائلا إن “الدول المسؤولة بشكل مباشر عن تأجيج نيران الصراع في سوريا” تنخرط في “ديماغوغية معادية لروسيا” بدلا من محاولة إنهاء الصراع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد