وائل كفوري يودّع حسام والمنتصر | المدى |

وائل كفوري يودّع حسام والمنتصر

حماس وتميّز واداء عال للمتسابقين بمشاركة الساهر

ودّع حسام ترشيشي من لبنان والمنتصر بالله الفارسي من عمان من فريق الفنان وائل كفوري،منافسات برنامج اكس فاكتور.حسام كان اول المغادرين بعد حصوله على اقلّ نسبة تصويت من بعده التقى في منطقة الخطر (مرايا) من فريق كارول سماحة والمنتصر ليصوّت كلّ حكم لفريقه ولتختار اليسا المنتصر الذي يستحقّ برأيها ان يكمل المشوار اما الجسمي ففضّل عدم الإختيار تاركا القرار لتصويت الجمهور الذي حسم النتيجة لصالح (مرايا).

بداية هذه الحلقة الإستثنائية كانت مع اغنية (الحلوة دي) للسيد درويش والتي قدّمها المشتركين ليطلّ من بعدها القيصر كاظم الساهر بأغنية (الى تلميذة) لنزار قباني التي أشعلت الجمهور الكبير الحاضر والذي صفّق من دون ملل للساهر الذي اعتبر نفسه محظوظا بالوقوف على مسرح ‘الإكس فاكتور’ ليوجّه التحية الى اللجنة وجميلاتها مثمّنا الجهود ولافتا الى ضرورة استفادة المشتركين من كل النصائح.كما وتحدّث عن سعادته رغم صعوبة المهمة الجديدة التي أوكلت اليه كسفير للنيّات الحسنة في شمال افريقيا والشرق الأوسط متحدّثا عن جولة قريبة في العراق لمعرفة مطالب الأطفال الأكثر احتياجا.وذلك قبل ان يطلّ بأغنيته الثانية (ما حبّك بعد روح) ليتوجّه هذه المرّة الى المشتركين داعيا ايّاهم لتقبّل الخسارة والإستفادة من التجربة لتكون بداية لمسيرة طويلة.

وكان باسل الزارو قد فاجأ اللجنة والمشتركين بإعلانه في ختام الحلقة الرابعة من البث المباشر كسر قوانين البرنامج ليغادر اثنين من المشتركين في حلقة النتائج الأمر الذي اثار دهشة المتسابقين واستغراب اللجنة.

اما انطلاقة البرايم الثالث من ‘الإكس فاكتور’ فكانت مع باسل الزارو ويسرا اللوزي بأسئلة وجّهت الى اللجنة لتعبّر كارول عن فرحتها بأصداء البومها الجديد الناجحة وليجيب وائل عن صعوبة قبوله بمنصب رئاسة اتحاد لاعبي كرة المضرب والتوفيق بينه وبين الفن ولتتحدّث اليسا عن صفات النجم ومتطلبات النجومية وليؤكّد حسين دعم البرنامج واللجنة للمشتركين وجهوزيته فيما بعد لتقديم النصائح في حال طلبت منه.

اما البداية فمع كارول وفرقة مرايا التي أطلّت على المسرح بحماسة لافتة مقدّمة اغنية (سهر الليالي) للسيدة فيروز والتي أثارت اعجاب اللجنة وتحديدا اليسا التي أعجبها اختيار الأغنية التي بثّت الكثير من الفرح في المسرح.ومع حسين الجسمي والمشترك الأسمر الهادي ابراهيم من ليبيا الذي غنّى (وافترقنا) لفضل شاكر التي أطلقت وابلا من التعليقات الإيجابية من كارول وتعليقا واضحا عكس مدى اهتمام الجسمي بمتسابقيه بقوله: ‘صوتوا لإبراهيم’.

ومع اليسا وايمان كركيبو من المغرب التي أمتعت كارول والجسمي بحضورها وادائها الرائع ولتتغزّل بأناقتها وانوثتها على المسرح اليسا التي طلبت من الجميع التصويت لها.من بعدها أطلّ المشترك الأردني أدهم بأغنية ابراهيم الحكمي (شو بني) التي استحقّت مديح اللجنة وخصوصا وائل الذي قال ممازحا: ‘مابدّي قلّك شو بني..لأنو كل شي منيح’.

بعد ذلك كان اللقاء مع مروى من مصر من فريق الجسمي التي قدّمت (مين ده اللي نسيك) لنانسي عجرم التي أجمعت اللجنة على حسن ادائها والتزامها بالنصائح وخصوصا اليسا التي وصفت مرورها بالأجمل منذ بدء البرنامج.

اما ثوار مصر واصوات الفراعنة فجسّدتهم بحسب كارول فرقة ال young pharos من خلال اغنية (pricet tag) التي وبحسب وائل فحقها “money” ولتؤكّد اليسا مجددا انهم فرقتها المفضّلة وليخالف الجسمي كارول انهم ليسوا بثلاثة وحوش على المسرح بل ثلاثة فنانين يملكون ثقافة شعب وموهبة واضحة.

ومع المنتصر بالله من عمان فالأجواء ولعانة وحماس الجمهور اكثر من رائع مع اغنية (قوم اوقف) لبهاء سلطان التي اضاعت هوية صوت المنتصر ولم تبرز موهبته بحسب اليسا وكارول ليؤكّد الجسمي ان الأداء كان رائعا وليتمنى وائل لو ان الأغنية لم تنته حتى يستمر صبايا الفرقة بالرقص..

وبأغنية ( grenade ) لبرونو مارس أطلّت سلوى أنلوف من المغرب لتستحقّ على ادائها الممتع مدح اللجنة وخصوصا كارول التي أحبّت روح التحدّي في شخصية أصغر مشتركات البرنامج.

ومع محمد ريفي من المغرب استمر التحدّي بأغنية (الأسامي) للراحلة ذكرى لتجمع اللجنة مرّة جديدة على تميّز الأداء وعلى الحضور المحبّب لريفي الذي استحقّ من الجسمي مديحا وشكرا على وفائه وخصوصيّة ادائه.

اما ختام المنافسة مع اغنية (يللي بجمالك) لصابر الرباعي بصوت حسام ترشيشي من لبنان الذي أثار اعجاب وائل وكارول بأدائه الليلة لكنه وبنظر اليسا أكثر مجدّدا من العرب في ادائه لدرجة شعر معها الجسمي ‘بالملل’.

وهكذا تزيد حدّة المنافسة من اسبوع الى آخر ويزيد الإصرار على النجاح وحمل اللقب الحلم الذي سيتيح للفائز ان يحصل على عقد انتاج مع شركة سوني ميوزيك وروتانا للصوتيات وسيكون طبعا احد نجوم شركة بيبسي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد