النظام السوري يقصف مستشفى بحلب | المدى |

النظام السوري يقصف مستشفى بحلب

قال عاملون في المجال الطبي إن ضربة جوية أصابت مستشفى في شرق مدينة حلب السورية الخاضع لسيطرة المعارضة في الساعات الأولى من صباح الأربعاء مما أدى لتوقف العمل فيه.

وقال محمد أبو رجب وهو طبيب أشعة في مستشفى ميم 10 لرويترز “الطائرة الحربية حلقت فوقنا ومباشرة ألقت صواريخها على هذا المستشفى … حوالي الساعة الرابعة صباحا.. سقط الركام على المرضى في غرفة العناية المركزة”.

وتتعرض المنطقة التي تسيطر عليها المعارضة في حلب لقصف عنيف منذ انهيار وقف إطلاق النار الأسبوع الماضي مما أثار مخاوف دولية بشأن محنة سكان المنطقة البالغ عددهم 250 ألف شخص.

ومن جهة أخرى، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت بعدة ضربات جوية فجر الأربعاء جسر العشارة الواقع على نهر الفرات، والذي يصل بين ضفتي النهر بريف دير الزور الشرقي.

وأضاف في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية نسخة منه أن القصف أدى إلى تدمير الجسر وخروجه عن الخدمة.

وأوضح المرصد أن هذا الجسر كان يعد الأخير الذي يربط بين ضفتي النهر.

وكانت الطائرات ذاتها استهدفت الثلاثاء جسر الميادين بالرشاشات الثقيلة وثلاثة صواريخ، أسفرت عن تدميره.

ويعود تدمير الجسور بنتائج سلبية على الأهالي، حيث يعوق مرور شاحنات المواد الغذائية والشاحنات الأخرى، كما يؤثر على تنقل الأهالي بين ضفتي الفرات وبخاصة التنقلات المرتبطة بالحالات الطبية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد