الصحة: نساء الكويت أكثر إقبالاً على جراحات التجميل | المدى |

الصحة: نساء الكويت أكثر إقبالاً على جراحات التجميل

أكد اختصاصي جراحة الحروق والتجميل بمركز البابطين للحروق بوزارة الصحة الدكتور محمد عبدالصمد عبدالكريم، ارتفاع نسب الإقبال على عمليات التجميل في الكويت خاصة عمليات «الفيلر» و«البوتكس»، التي تنتشر بين نساء الكويت في المرحلة العمرية ما بين ٤٠ إلى ٤٥ عاماً.

وقال عبد الكريم في تصريح صحفي على هامش ورشة عمل مستجدات استخدام «الفيلر» التي أقامتها شركة بدر السلطان وإخوانه بالتعاون مع وزارة الصحة ممثلة في نخبة من الأطباء والمتخصصين في هذا المجال، إن تقنيات الحقن بـ«الفيلر» تشهد طفرة نوعية هائلة، من بينها الحقن بمادة «الرادييس»، والتي تعد من المواد الأمنة التي حصلت على موافقة واعتماد هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، ويستطيع الجسم امتصاصها بسهولة ولا تتسبب في أية أثار جانبية، ولفت إلى أنها تستخدم لإعطاء حجم أكبر للوجه مثلاً أو اليد وهي مادة آمنة غير دائمة يستطيع الجسم امتصاصها بسهولة، ودون أي آثار جانبية، وهي نوع من أنواع «الفيلر».

ونوه عبد الكريم، بأن مادة «الفيلر» من الممكن استخدامها في أي مرحلة عمرية لدرجة أن بعض الفتيات يقبلن على الحقن بها بدءا من سن 18 عاماً، إلى جانب استخدامها لتغطية أثار التقدم في العمر، ومناطق أخرى بالجسم لدى النساء والرجال أيضا، وهو ما يفسر انتشارها بشكل موسع على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وأكد عبد الكريم، أهمية مادة «الرادييس» حيث أنها تتفوق على باقي مواد «الفيلر» في كونها تستخدم في حقن اليدين أيضاً، وهي المادة الأولى والوحيدة الحاصلة على اعتماد هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لليدين، وهي تقنية فريدة من نوعها وتقدم لأول مرة في الكويت، فإلى جانب استخدامها في حقن اليدين، تعتبر أيضاً من المواد المؤقتة وليست الدائمة.

وبين عبدالكريم، أن المواد الدائمة تتسبب في الالتهابات على المدى البعيد نظرا لصعوبة امتصاصها، اما المواد المؤقتة فهي أمنة وتذوب في الجسم بسهولة، لذا ننصح بالحقن بها.

من جهته، قال استشاري الجراحة والتجميل الدكتور أحمد علي الحفني، أن النساء أكثر إقبالاً على جراحات التجميل بشكل عام بمعدل 7 إلى 1 مقارنة بالرجال، وهذا فيما يتعلق بحراجات الشد والفيلر والبوتكس وغيرها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد