440 حالة إصابة بسرطان الثدي كل عام في الكويت | المدى |

440 حالة إصابة بسرطان الثدي كل عام في الكويت

كشفت رئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر سرطان الثدي رئيس البرنامج الوطني للكشف المبكر عن امراض الثدي د.هناء الخواري عن ان عدد حالات سرطان الثدي بالكويت سنويا خلال الفترة بين عامي (2012/ 2015) تتراوح بين 420 الى 440 حالة، وأن الكويت تحتل المرتبة الرابعة من حيث الاصابة بسرطان الثدي على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، كما يعد سرطان الثدي الاكثر انتشارا بين سرطانات النساء على مستوى الكويت ودول الخليج ايضا، مبينة ان احصائيات مركز الكويت لمكافحة السرطان لسنة ٢٠١٢ اشارت الى ان نسبة اصابة السيدات بالكويت بمرض سرطان الثدي بحسب معدل قياس العمر هو ٤٨.٧ سيدة من كل 10 آلاف سيدة كويتية من بينها ٩٧ حالة سرطان ثدي تم تحويلها الى مركز الكويت لمكافحة السرطان، ويبلغ معدل عمر السيدة المصابة وقت تشخيص المرض ٥٣.٦ سنة بالنسبة للسيدات الكويتيات، وأن ٨٦%‏ من السيدات الكويتيات المصابات بسرطان الثدي يبلغن سن ٤٠ سنة فما فوق وقت التشخيص وتصل نسبة الشفاء من المرض مع العلاج ٩٥%‏.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي دعت إليه وزارة الصحة امس بديوان عام الوزارة للاعلان عن اختتام فعاليات البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي الخميس المقبل.
وقالت الخواري ان البرنامج الوطني للكشف المبكر عن سرطان الثدي بدأ بتشكيل اللجنة الدائمة لتنفيذ البرنامج الوطني برئاسة وكيل الوزارة خالد السهلاوي، ويشمل جميع المحافظات حيث خصصت الوزارة خمسة مراكز صحية بمحافظات العاصمة «مركز شيخان الفارسي» وحولي «مركز الزهراء» والجهراء «مركز خيطان الجنوبي» والاحمدي «النعيـــــم» والفروانية «العجيلـــة الصحي»، حيث تم تجهيز وحدات تخصصية لفحص الثدي داخل كل مركز من هذه المراكز.
ولفتت الى أن البرنامج يقام ضمن انشطة وفعاليات اتفاقية التعاون المشترك بين وزارة الصحة ومركز «مومريال سلون كاتيرنج» للسرطان بالولايات المتحدة الأميركية، مضيفة ان المؤتمر سينطلق خلال الفترة من 29 سبتمبر وحتى 1 اكتوبر المقبل، وسوف يستضيف الأطباء الثمانية الذين قاموا بتدريب طاقم العمل ودعم البرنامج من مركز «مومور يال سلون كاتيرنج» الى جانب أطباء استشاريين من الكويت.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد