وفاة الأسير الفلسطيني في سجون إسرائيل ياسر حمدونة | المدى |

وفاة الأسير الفلسطيني في سجون إسرائيل ياسر حمدونة

قال نادي الأسير الفلسطيني إن ياسر حمدونة (40 عاما) المعتقل منذ العام 2003 في السجون الإسرائيلية توفي اليوم إثر إصابته «بسكتة دماغية».
وأضاف النادي في بيان إن حمدونة توفي بعد «إصابته بسكتة دماغية صباح اليوم قضى على إثرها في مستشفى سوروكا بعد نقله من سجن ريمون».

وأوضح النادي في بيانه إن حمودنة كان يقضي حكما بالسجن المؤبد.
واتهم النادي مصلحة السجون «بالمماطلة في تقديم العلاج له رغم نقله عدة مرات إلى عيادة سجن الرملة إلا أن إدارة سجون الاحتلال لم تكترث بوضعه ولم توفر له العلاج اللازم».

ولم يصدر تعقيب فوري من مصلحة سجون الاحتلال بشأن ملابسات وفاة حمدونة.

وتشير أحدث الإحصائيات الفلسطينية إلى أن إسرائيل تعتقل في سجونها نحو 7000 معتقل فلسطيني.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد