«التجارة»: تغيير خارطة السوق العقاري نحو مزيد من حماية المتعاملين | المدى |

«التجارة»: تغيير خارطة السوق العقاري نحو مزيد من حماية المتعاملين

اكد الوكيل المساعد في وزارة التجارة والصناعة للشؤون الفنية وتنمية التجارة عبدالله العنزي اليوم الاحد سعي الوزارة إلى تغيير خارطة تنظيم السوق العقاري ليصبح أكثر فاعلية وقدرة على حماية حقوق المتعاملين.

جاء ذلك في تصريح العنزي للصحافيين خلال افتتاحه معرض العقارات الكويتية والدولية الذي تنظمه شركة (اكسبو سيتي) لتنظيم المعارض والمؤتمرات في الفترة من 25 وحتى 28 من الشهر الجاري في فندق ريجينسي البدع.

وأوضح العنزي إن الوزارة أحرزت في الآونة الأخيرة تقدما ملموسا في تطوير منظومة الرقابة على المعارض العقارية سواء القانونية أو الإجرائية لتنظيم السوق العقاري مشيرا الى تشكيل لجنة لتنظيم بيع العقارات خارج الكويت في المعارض العقارية في مسعى لمواكبة تنامي المعارض.

وذكر انه من اجل رفع كفاءة أداء هذه اللجنة فقد تم تشكيلها من جهات عدة تشمل وزارة الخارجية ووزارة العدل واتحاد العقاريين إلى جانب وزارة التجارة بما «يضمن مقابلة الحاجة الرقابية المتنامية لإعادة تنظيم قطاع المعارض بامكانات رقابية متطورة».

واضاف أن اللجنة معنية بدراسة آلية الرقابة واستيفاء المستندات المطلوبة لوضع الضوابط الحاكمة لعملية البيع العقاري خلال المعارض وبالحدود التي تحمي حقوق عملاء هذه المعارض مشيرا إلى أن اللجنة عقدت عدة اجتماعات وتستعد لرفع توصياتها الى وزير التجارة والصناعة تمهيدا لاصدار قرار وزاري ينظم اقامة المعارض العقارية داخل الكويت قريبا.

وبين العنزي أن من ضمن مهام اللجنة دراسة أوجه الخلل في المنظومة الحالية مع توفير سبل تقنين الاجراءات والمستندات علاوة على تقديم طرق توثيقها في موطن العقار خارج الكويت وتنظيم وتقنين بيع العقارات في المعارض العقارية داخل الكويت وخارجها.

وقال ان ارتفاع عدد الشركات المشاركة في هذا المعرض إلى 34 جهة سعت لعرض مشاريعها داخل الكويت وخارجها يحمل دلالة قوية على وجود قوى شرائية تعزز متانة السوق العقاري.

وأوضح أن المجهود الرقابي على المعارض العقارية تنامى في الآونة الاخيرة بما يستقيم مع التطورات التي استجدت عليها مبينا أن خطط الوزارة في هذا الخصوص تستهدف تنشيط السوق العقاري بما لا يخل بحقوق المستثمرين.

وأكد العنزي حرص الوزارة على مراقبة مختلف المعارض العقارية التي تقام على أرض الكويت وتطبيق الاشتراطات التي حددها القرار الوزاري الخاص بتنظيم المعارض العقارية مبينا أنه لا يسمح بإقامة أي معرض عقاري داخل الكويت إلا بعد التأكد من المستندات الرسمية والقانونية الخاصة بالمشاريع العقارية المعروضة والتأكد من جديتها.

ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة (اكسبو سيتي) ايهاب زكري جابر في نصريح مماثل ان الشركات المشاركة في المعرض ستقوم بعرض مشاريع مميزة وجديدة من نوعها للمستثمرين من ناحية المشاريع والاسعار.

واضاف ان الشركات ستقدم خدمات وتسهيلات وفرصا عقارية في عدة مناطق سواء محلية أو خليجية أو عالمية مشيرا الى ان اغلب المشاريع المميزة تتركز في الكويت والسعودية والإمارات وتركيا وبريطانيا وتايلاند.

وشدد جابر على اهمية قراءة الاوراق وبنود العقود والاطلاع على كافة مخططات المشاريع الرسمية ومعرفة طريقة التملك وقيمة الضرائب في بعض الدول الاجنبية والتأكد من سلامة جميع العقود قبل التملك والاستثمار في المشاريع العقارية.

وقال ان شركته وفرت في المعرض مكاتب خاصة لوزارة التجارة والصناعة وجمعية المحامين لخدمة الزوار وحمايتهم والرد على جميع استفساراتهم القانونية.

يذكر ان المعرض الذي تنظمة شركة (اكسبو سيتي) ويستمر حتى 28 الجاري ويحظى بمشاركة 34 شركة كويتية يطرح نحو 250 مشروعا عقاريا واستثماريا داخل الكويت وخارجها في مختلف الدول العربية والأجنبية تشمل مختلف شرائح المستثمرين والافراد.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد