صورة تفطر القلب.. طفل محبوس في سيارة ليلاً والأم تحتفل | المدى |

صورة تفطر القلب.. طفل محبوس في سيارة ليلاً والأم تحتفل

بعد الصور المؤلمة التي نشرتها الشرطة في إحدى الولايات الأميركية لطفل يحدق مصدوماً بجدته وصديقها المنتشيين في السيارة، سجلت منطقة Schaffhausen السويسرية مأساة أخرى، ضحيتها هذه المرة طفل عمره سنتان.
فبعد منتصف ليل الأحد الماضي، وفي أحد الشوارع المظلمة سمع صراخ وبكاء طفل متروك وحيداً في سيارة مقفلة، ليتبين فيما بعد أن أمه ذهبت لتحتفل وترقص مع أصدقاء لها في أحد المقاهي الليلية.

وفي حين لم تتمكن الشرطة من فتح السيارة، طلبت الإتيان بتقني لفتح الأبواب الموصدة.

إلا أن الأم “الحنونة والمسؤولة” وصلت قبل مجيء التقني.

وصلت بعد مرور 20 دقيقة على حالة الهلع والرعب التي عاشها ابن السنتين هذا، وبعدما أنهك من البكاء والصراخ.

وقد نشرت شرطة المدينة الصورة التي انتشرت بشكل واسع في العديد من الصحف الغربية، ومن بينها الإندبندنت والتلغراف وغيرها، مؤكدة أن الأم تواجه تهماً بالإهمال وإلحاق الأذى بطفل “يفترض أن ترعاه وتحميه”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد