"حزب الله" يطلب علناً تهجير سكان محيط دمشق | المدى |

“حزب الله” يطلب علناً تهجير سكان محيط دمشق

طلب حزب الله علناً من سكان منطقة كروم مضايا السورية والبالغ عددهم قرابة ألف نسمة إخلاء منازلهم لضرورات أمنية. الامر الذي اعتبرته المعارضة السورية يندرج تحت سياسة التغيير الديموغرافي للمنطقة.

وقالت مصادر لصحيفة النهار اللبنانية، إن تصرف الحزب هو استكمال منه للسياسة الاستيطانية الهادفة إلى تأمين الشريط الحدودي وتأمين مخازن الأسلحة التي أنشأها في مناطق غرب الزبداني. وأضافت أن كل ممارسات حزب الله كانت تهدف إلى تهجير أهالي المنطقة البالغ عددهم 50 ألف نسمة، وتهجير نصف أهالي مضايا.
وحرب التهجير والحصار التي يخوضها الحزب اللبناني في سوريا لم تعد لا لمقامات ولا لنظام، وإنّما لتأمين النقاط وللاستحواذ على المناطق بما يخدم مشروع ولاية الفقيه، بحسب موقع جنوبية. فالبداية كانت من تهجير اهل القصير لإطباق الحصار على مضايا والزبداني وصولاً إلى داريا والمعضمية، وهي مناطق ذات كثافة سنية، كما انها دائرة محيطة بدمشق، وتأتي ضمن نفوذ حزب الله. ما يعني عمليا ابعاد المعارضة المسلحة عن هذه المناطق وتخفيض الكثافة السنية في محيط ما بات يعرف باسم سوريا المفيدة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد