مصر: الأزهر يطالب الرئيس الإيراني بحقوق كاملة للسُنة في إيران، وعدم التدخل في شؤون دول الخليج | المدى |

مصر: الأزهر يطالب الرئيس الإيراني بحقوق كاملة للسُنة في إيران، وعدم التدخل في شؤون دول الخليج

حث شيخ الأزهر أحمد الطيب الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم الثلاثاء في اجتماع في مشيخة الأزهر بالقاهرة على منح السُنة في إيران حقوقهم الكاملة مشددا على رفض الأزهر ‘للمد الشيعي’ في الدول السُنية.

حقوق كاملة للسُنة في إبران

وقال بيان للأزهر إن الشيخ أحمد الطيب طالب أحمدي نجاد بمنح ‘أهل السنة والجماعة في إيران -وبخاصة في إقليم الأهواز- حقوقهم الكاملة كمواطنين كما تنص على ذلك الشريعة الإسلامية وكافة القوانين والأعراف الدولية’.

رفض المد الشيعي

وأضاف أن شيخ الأزهر أبلغ الرئيس الإيراني كذلك برفض الأزهر ‘المد الشيعي في بلاد أهل السُنة والجماعة’.
ويزور أحمدي نجاد مصر لحضور مؤتمر القمة الإسلامية الذي يبدأ في القاهرة يوم الأربعاء ويستمر يومين.

خلاف حول سب الصحابة

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع أحمدي نجاد قال الشيخ حسن الشافعي كبير مستشاري شيخ الأزهر ورئيس مجمع اللغة العربية إن الحوار السني الشيعي الذي يشارك فيه علماء من إيران ومن الأزهر لا يصل إلى اتفاق، وأرجع ذلك إلى ما قال إنه سب للصحابة وزوجات النبي محمد من قبل شيعة إيرانيين، لكن أحمدي نجاد قال باللغة العربية معلقا فيما يبدو ‘اتفقنا على الوحدة.’

وقال بيان الأزهر إن الشيخ الطيب طالب أحمدي نجاد ‘باستصدار فتاوى من المراجع الدينية (الشيعية) تجرم وتحرم سب السيدة عائشة رضي الله عنها وأبي بكر وعمر وعثمان والبخاري حتى يمكن لمسيرة التفاهم أن تنطلق.’

عدم التدخل في شؤون دول الخليج

وأضاف أنه حث الرئيس الإيراني على عدم التدخل قي شؤون دول الخليج العربية مطالبا ‘باحترام البحرين كدولة عربية شقيقة وعدم التدخل في شؤون دول الخليج.’

الأزمة السورية

وقال بيان الأزهر إن الشيخ الطيب طالب أحمدي نجاد بالعمل على وقف ‘النزيف الدموي في سوريا الشقيقة والخروج بها إلى بر الأمان’. وايران حليف اساسي للرئيس السوري بشار الأسد بينما تدعو مصر ودول عربية أخرى الى رحيله عن السلطة لحل الازمة.

وهذه أول زيارة يقوم بها زعيم إيراني لمصر منذ قطع العلاقات بين البلدين عام 1979 لكن محللين بستبعدون عودة العلاقات الكاملة الان بسبب الخلاف حول الأزمة السورية وخرص مصر على إقامة علاقات طيبة مع دول الخليج العربية التي تشك في نوايا إيران.

محاولة اعتداء

وفي نفس السياق تعرض الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لمحاولة اعتداء من قبل شاب سوري، أثناء خروجه من مسجد ‘الحسين’ بالقاهرة حيث أدى صلاتي المغرب والعشاء جمعًا، بحسب ما افادت وكالة الأناضول للأنباء.
وأضافت الوكالة، أنه عند خروج نجاد من المسجد قابله شاب يتحدث بلهجة سورية وحاول التهجم على الرئيس الإيراني، غير أن الأمن المصري حال دون ذلك وألقى القبض عليه.
وأشارت الى أن الشاب ردد عبارات تهاجم إيران لموقفها الداعم لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

فيديو / خلاف بين نجاد والأزهر حول سب الصحابة


فيديو .. سوري يحاول الإعتداء على احمدي نجاد

2_5_2013100102PM_1360080041

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد