الكويت تدشن أكبر مشروع للأضاحي في كردستان العراق | المدى |

الكويت تدشن أكبر مشروع للأضاحي في كردستان العراق

دشنت الكويت، اليوم الإثنين، أكبر مشروع للأضاحي في إقليم كردستان العراق، بهدف المساعدة في تخفيف معاناة النازحين العراقيين والمحتاجين في الاقليم.

وقال المستشار مساعد عبدالرحمن الكليب من القنصلية العامة للكويت في أربيل لـ «كونا»، إن القنصلية قامت بمساعدة مؤسسة «البارزاني» الخيرية في تنفيذ مشروع إضاحٍ مقدمة من الامانة للاوقاف بالكويت وبيت الزكاة الكويتي والهيئة الخيرية الاسلامية العالمية.

وأوضح أن المشروع الذي وصف بأنه الأكبر في كردستان العراق تضمن أضاحي تجاوز وزنها 11 طنا، مشيرا إلى أنه تم توزيعها على النازحين والاسر المحتاجة في الاقليم.

وشدد على ان هذا العمل الخيري يأتي في ضوء استمرار نهج الكويت منذ تأسيسها في التركيز على العمل الانساني وتلبية المبادرات والخطط الاغاثية التي وجه بها سمو أمير البلاد، الشيخ صباح الاحمد، من أجل تخفيف المعاناة عن النازحين.

بدوره، أعرب مندوب مؤسسة «البارزاني» الخيرية اسماعيل عبدالعزيز لـ «كونا» عن شكره للكويت ومؤسساتها الخيرية بما تقدمه من مساعدات انسانية للنازحين والمحتاجين في الاقليم.

وأضاف ان هذه الاضاحي ستقدم لأكثر من سبعة آلاف نازح جديد في مخيم «ديبكة» كوجبات غذائية لمدة ثلاثة أيام، لافتا الى ان بعض الاضاحي ستوزع على العائلات النازحة في بقية المخيمات.

كما لفت إلى ان بعض هذه العائلات محرومة من ابسط مستلزمات الحياة اليومية بسبب الاوضاع في المنطقة ونزوحها، مؤكدا أن «هذه الأضاحي جاءت في وقتها».

يشار الى ان الكويت بادرت الى إغاثة النازحين واللاجئين في العراق وخصوصا اقليم كردستان العراق منذ العام الماضي، وتم توزيع نحو 130 الف سلة غذائية على النازحين واللاجئين في الاقليم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد