الجيش الحر يسقط طائرة للنظام في إدلب | المدى |

الجيش الحر يسقط طائرة للنظام في إدلب

أكد ناشطون أن الجيش السوري الحر أسقط مروحية في ريف إدلب الشرقي، كما كثف مقاتلو المعارضة عملياتهم العسكرية بمحافظة حلب ضمن ما يسمونها معركة فك الأسرى.

وذكرت شبكة شام أن قوات الجيش الحر استهدفت معاقل قوات بشار الأسد والشبيحة في قرية الحندرات بريف حلب.

كما تجددت الاشتباكات بين قوات الجيش الحر وعناصر النظام في بلدة السفيرة بريف حلب. في حين قال ناشطون إن قوات النظام قصفت صباح اليوم بالطيران الحربي حي صلاح الدين بحلب.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية بأن 132 شخصا قتلوا أمس الأربعاء بنيران قوات النظام، معظمهم في محافظة درعا ومدينة دمشق وريفها.

وتحولت مدينة الصنمين قرب درعا أمس إلى مسرح لأبشع المجازر التي ارتكبها نظام الأسد، حيث شهدت مقتل أكثر من 60 مدنيا، أغلبهم قتلوا بإعدامات ميدانية، بينهم الطبيب الوحيد بالمدينة، كما أصيب العشرات بجروح بعد اقتحام المدينة بالدبابات والمدرعات.

وأشار المركز الإعلامي السوري إلى أن قوات الأسد نفذت حملة حرق ونهب للمنازل والمحال التجارية في المدينة. وقصفت قوات النظام مدن وبلدات إزرع والشيخ مسكين وغباغب وبصرى الشام في ريف درعا.

 1_2013411_31926-300x243

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد