'نفط الكويت' توقع عقدا للخدمات الفنية مع معهد الأبحاث | المدى |

‘نفط الكويت’ توقع عقدا للخدمات الفنية مع معهد الأبحاث


وقعت شركة نفط الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية اليوم عقد مشروع الخدمات الفنية والمختبرية في مجال انتاج النفط والغاز والمياه المصاحبة وبلغت قيمته 5ر7 مليون دينار كويتي ومدته خمس سنوات من شهر يناير 2013 وحتى شهر ديسمبر 2017.
وستسهم مخرجات الابحاث والدراسات الفنية والمختبرية المنفذة ضمن اطار العقد في تحسين ادارة مكامن شركة نفط الكويت النفطية وزيادة انتاجها من النفط الخام والغاز الحر والغاز المصاحب له ورفع كفاءة الآبار المنتجة.
وقال المدير العام لمعهد الكويت للأبحاث العلمية الدكتور ناجي المطيري خلال التوقيع ان العقد يشمل تقديم المعهد خدمات بحثية وفنية ومختبرية واستشارية في مجال عمليات انتاج النفط والغاز والمياه المصاحبة ومعالجتها لأغراض الحقن الفيضي والجيوكيميائي والتآكل.
وأضاف الدكتور المطيري ان العقد يشمل أيضا القيام بدراسة حالات الاعطاب في مراكز التجميع وشبكة الأنابيب التابعة لشركة نفط الكويت وتقييم مواصفات المواد الكيماوية وزيوت التزييت ومجمل الأمور البيئية المتعلقة بهذه العمليات.
وأشار الى ان العقد ‘يعكس اهتمام الجانبين بالعمل المشترك وهو العقد الرابع في هذه المجالات بين المعهد وشركة نفط الكويت حيث بدأ العقد الاول في عام 1995 واستمر التعاون المشترك وتوقيع عقود لاحقة حتى الوقت الراهن’.
وذكر ان الثقة التي أولتها شركة نفط الكويت للمعهد ‘لم تكن وليدة اللحظة بل جاءت حصيلة خبرات تراكمت منذ توقيع العقود الثلاثة السابقة والتي تم في سياقها تنفيذ مشاريع مشتركة في مجال البحث العلمي وتطوير القدرات العلمية والتقنية وذلك لأهمية هذا القطاع الحيوي الذي يمثل الثروة الرئيسية لدولة الكويت’.
وبين الدكتور المطيري ان المعهد ‘قام بتحضير الخطة الإستراتيجية السابعة والخطة المستقبلية حتى عام 2030 ووضع برامج خاصة وأهدافا مباشرة لخدمة وفائدة الصناعة النفطية في البلاد’ مشيرا الى وضع برامج الخطة الإستراتيجية السابعة لمركز أبحاث ودراسات البترول بتوجيه وعمل مشترك مع مؤسسة البترول الكويتية والشركات التابعة لها وبالأخص شركتي نفط الكويت والبترول الوطنية الكويتية.
وقال ان المعهد ممثلا بمركز أبحاث ودراسات البترول لبى احتياجات شركة نفط الكويت والتي تتعلق بالأبحاث والخدمات الفنية المختلفة والدراسات في مجال انتاج النفط ‘ولتأصيل هذا التعاون قرر المعهد استضافة مجموعة من دائرة البحث والتطوير من شركة نفط الكويت بموجب عقد اتفاق في هذا الشأن وذلك في المبنى الجديد لمركز أبحاث ودراسات البترول في مدينة الأحمدي’.
من جانبها أكدت نائب العضو المنتدب في شركة نفط الكويت حسنية هاشم ‘الاهمية القصوى’ التي توليها الشركة للبحث العلمي ‘حيث تم ادراجه ضمن السياسات والخطط المستقبلية للشركة لما له من دور في دعم القرار واتخاذه على أسس علمية مدروسة اضافة الى أهمية الأبحاث والدراسات في رفع الكفاءة وحسن ادارة الموارد في الشركة’.
وأشارت هاشم الى دور المعهد الريادي كصرح علمي متميز على مستوى الدولة وضرورة الاهتمام بتعزيز التعاون بينه وبين مجمل القطاعات الوطنية حيث يصب ذلك في صالح الكويت وبرامجها التنموية.
وقالت ان العقد ينص على تدريب الكوادر الوطنية في كل من شركة نفط الكويت ومعهد الكويت للأبحاث العلمية من أجل العمل في هذا المجال وذلك لتقليل الاعتماد على الخبرات الخارجية.2_5_201343101PM_1358965791 (1)

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد