وزراء الخارجية العرب يوافقون على إنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء | المدى |

وزراء الخارجية العرب يوافقون على إنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء

أشار الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية في الجامعة العربية السفير محمد التويجري اليوم الى أن وزراء الخارجية العرب وافقوا على مذكرة تفاهم لإنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء.

وأضاف التويجري في تصريح على هامش أعمال الدورة الـ146 لوزراء الخارجية «إن هذه الموافقه تأتي رغبة من الدول العربية في تحقيق مزيد من التقدم في تجارة الكهرباء داخل مجموعات الربط الإقليمي».
وذكر إن «هذه المجموعات تشمل دول المغرب العربي تونس والجزائر والمغرب والربط الإقليمى الثماني بين مصر والعراق والأردن وليبيا ولبنان وفلسطين وسورية وتركيا وشبكة مجلس التعاون الخليجي التي تسمح بتبادل الكهرباء بين الدول الست فيه الكويت والسعودية والبحرين وقطر والإمارات وعمان».

وأوضح التويجري أن «هذه السوق تهدف الى تحقيق أفضل النتائج على المديين القصير والطويل لإمدادات الكهرباء على أساس إقليمي عربي عام وليس فقط على أساس وطني».
ولفت الى أن «البرنامج الزمني الشامل لإنشاء هذه السوق يشتمل على مرحلة تأسيسية بالتعاون مع البنك الدولي والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي وهي مخصصة لدراسة الجدوى الفنية والاقتصادية لتعزيز وتوسعة البنية التقنية للسوق العربية المشتركة للكهرباء وتطوير الأطر المؤسسية والتشريعية للسنوات (2010 – 2018)، يليها أربع مراحل انتقالية تمتد من (2019 – 2038) لتصميم السوق وتوسيعها للوصول الى شبكة كهرباء عربية ذات ربط كهربائي وتزامن كامل».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد