القلاف: من يستغل الطلبة لتحقيق مكاسب مادية لا يجب أن يستمر في عمله | المدى |

القلاف: من يستغل الطلبة لتحقيق مكاسب مادية لا يجب أن يستمر في عمله

بارك عضو الهيئة الإدارية ورئيس لجنة التظلمات والشكاوي في رابطة أعضاء هيئة التدريب للكليات التطبيقية حسين عبدالكريم القلاف لزملائه أعضاء هيئة التدريب بالمعاهد صرف مستحقاتهم عن الساعات الإضافية.

وقال القلاف في تصريح صحفي مشيرا أن هذه ليست المرة الأولى التي تبدأ فيها الهيئة عملية الصرف للمعاهد أولا قبل الكليات، وأنه يفترض على إدارة الهيئة معاملة الجميع بمسطرة واحدة وأن تطبق مبدأ العدل والمساواة، ولا يجوز بتاتا تسيير أمور معاهد التدريب وتأجيل قضايا الكليات لأي سبب كان، مع ضرورة محاسبة المتسببين في تأخير مستحقات أعضاء هيئتي التدريس والتدريب بالكليات التطبيقية.

وأوضح القلاف أن أعضاء هيئة التدريب بقسم السيارات في كلية الدراسات التكنولوجية لا يزالون يتعرضون للظلم والإقصاء والتعسف والعنصرية البغيضة سواء من رئيس القسم السابق الذي يدعي في كل مناسبة بأنه اقرب المقربين للمدير العام ويتدخل بكل صغيرة وكبيرة والذي أبدع في محاربة المدربين وكان خير منفذ لسياسة الإقصاء التي دعت لها وانتهجتها ورسختها نائبة قطاع التخطيط واللوبي الذي يعمل معها إبان توليها قطاع التعليم التطبيقي والبحوث في العهد البائد الذي أوصل كليات الهيئة إلى فوضى غير مسبوقة وتسبب في المشاكل التي تمر بها الآن كليات الهيئة من نقص في عدد أعضاء هيئتي التدريس والتدريب وعجز في توفير المقررات لأبنائنا الطلبة وعدم إرسال وتاخير البعثات بسبب سوء التخطيط والمركزية والانفراد بالقرار وسوء الإدارة ، وكذلك رئيس القسم الحالي الذي سار علي دربه وتمادى في ظلمه للمدربين وإقصائهم من الفصل الصيفي ضاربا عرض الحائط كل اللوائح والقوانين والنظم كما اسند مقررات الورش لأعضاء هيئة التدريس دون وجه حق في مخالفة صريحة للوائح والنظم ، كما قام بمخالفة القانون بأن أضاف مواد وأعضاء هيئة تدريس دون موافقة العمادة متخطيا الميزانية المقررة للقسم مما دفع بعميد الكلية إلى تطبيق القانون ضده ورفض اعتماد صرف المستحقات المخالفة بقسمه، لافتا إلى أن الرابطة رفعت كتابا لمعالي وزير التربية وكتابا للجنة التعليمية وكتاب ثالث إلى لجنة العرائض والتظلمات بمجلس الأمة الموقر ضد الرئيس الحالي لقسم السيارات الذي كثرت في عهده وفي عهد الذي سبقه التظلمات والشكاوي والقضايا بالمحاكم والخلافات التي لا حصر لها بسبب سوء إدارتهم لهذا القسم .
وطالب القلاف إدارة الهيئة بالتحقيق بما يحصل بهذا القسم منذ سنوات والتعيينات التي حصلت بالسنتين السابقتين والتصرفات الغير مسئولة التي يقوم بها رئيس القسم، وضرورة وقف صرف أي مبالغ للساعات الإضافية دون وجه حق، وللأسف أن هناك عضو هيئة تدريس قام رئيس القسم بإضافته دون وجه حق وليس له أولوية ويقوم حاليا بتحريض الطلبة للتصعيد والضغط على إدارة الهيئة لإرغام العميد علي رصد الدرجات وصرف المخالفات الغير قانونية رغم تصريحه السابق بأنه درس هذا المقرر متطوعا، مؤكدا رفض الرابطة لهذا الأسلوب الرخيص وأن من يستغل الطلبة لتحقيق مكاسب مادية دون وجه حق لا يجب أن يستمر في هذا الصرح التعليمي الكبير والمتميز لأنه بذلك لا يحقق الرسالة النبيلة للتدريس.
وختم القلاف تصريحه مؤكدا ان الرابطة ومن خلال متابعتها تؤكد أن مستحقات الإضافي لكليتي الدراسات التكنولوجية والتربية الأساسية قد تم اعتمادها وتوقيعها وسوف تكون بالبنك الأحد أو الاثنين بأقصى تقدير، وفيما يخص مستحقات الفصل الصيفي فلازالت بالرقابة المالية للتدقيق عليها وسوف ترسل للبنوك بمجرد الانتهاء من التدقيق عليها، موجها شكره إلى نائب المدير العام للشئون الإدارية والمالية المهندس حجرف فلاح الحجرف لجهوده الكبيرة وسعيه الدائم لتطبيق القانون ، مطالبا بإعطاء الفرصة لأهل الخبرة من الكفاءات المتميزة الموجودة بالإدارة المالية لإدارة هذا القطاع، فليس مقبولا انتداب عضو هيئة تدريس لا يتمتع بأي خبرة إدارية لقيادة الإدارة المالية والتسبب بتعطيل العمل وضياع حقوق منتسبي الهيئة ، وقد أثبتت التجربة نجاح كل من أ. سعاد غانم، أ. فوزية الكندري وما حققتاه من نجاح باهر وسريع في إصلاح الإخفاقات السابقة بالإدارة المالية وتمكنهم من تخطي العقبات رغم التركة الثقيلة .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد