«ترامب»: المكسيك ستدفع تكلفة الجدارالفاصل.. و «إنريكي» ينفي الاتفاق | المدى |

«ترامب»: المكسيك ستدفع تكلفة الجدارالفاصل.. و «إنريكي» ينفي الاتفاق

ألقى المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الامريكية دونالد ترامب كلمة حول مواقفه من الهجرة بعد ساعات من اجتماعه مع الرئيس المكسيكي انريكي بينيا نييتو أكد خلالها ان كلتا الدولتين ستكونان “فائزتين” في حال فوزه بالانتخابات.

وقال ترامب ان الجانبين “اتفقا على أهمية انهاء التدفق غير الشرعي للمخدرات والأموال والأسلحة والأشخاص عبر الحدود” بين الولايات المتحدة والمكسيك وان عصابات الاتجار بالمخدرات ستصبح “عاطلة عن العمل”.

وانتقد ترامب المرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية هيلاي كلينتون واصفا إياها بأنها “تدعم منح عفو للمهاجرين غير الشرعيين للبقاء في الولايات المتحدة والتخلي عن سلامة الحدود الأمريكية” قائلا في هذا السياق انه “ليس لدينا فكرة بشأن هوية هؤلاء الأشخاص او من أين أتوا”.

وشدد على انه سيرحل خلال أول يوم من توليه الرئاسة مليوني شخص دخلوا الولايات المتحدة بصورة غير شرعية فيما سيزيد عدد موظفي الهجرة بمقدار ثلاثة أضعاف.

وفيما يتعلق بمن ينبغي ان يتمكن من الهجرة الى الولايات المتحدة قال ترامب “انه من حقنا بصفتنا دولة ذات سيادة ان نختار المهاجرين الذين نعتقد انهم سيزدهرون وسيحبوننا”.

وقال ترامب قبيل القائه هذه الكلمة انه لم يناقش مع الرئيس المكسيكي الدولة التي سيتحتم عليها دفع تكلفة الجدار الذي يقترح المرشح الجمهوري اقامته على حدود الولايات المتحدة الجنوبية.

وكان ترامب اكد خلال حملاته الانتخابية انه سيجعل المكسيك تدفع تكلفة الجدار المقترح وهو امر اكد عليه مجددا خلال الكلمة.

وفي المقابل نفى نييتو في بيان هذه التصريحات بالقول في بيان انه أوضح في بداية محادثاته مع المرشح الجمهوري ان المكسيك لن تدفع تكلفة هذا الجدار.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد