رونالدو يضع الريال في مربع الكبار رغم الخسارة | المدى |

رونالدو يضع الريال في مربع الكبار رغم الخسارة

ودورتموند يخطف تأهلا إعجازيا في الوقت القاتل من ملقا

بلغ ريال مدريد الإسباني الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، رغم خسارته أمام غلطة سراي التركي  3/2  مساء اليوم الثلاثاء على ملعب علي سامي ين في إسطنبول وامام 46 الف متفرج في إياب الدور ربع النهائي.

وسجل البرتغالي كريستيانو رونالدو في الدقيقتين 7 والثانية من الوقت بدل الضائع  هدفي الريال، والإيفواري ايمانويل ايبويه في الدقيقة 57 والهولندي ويسلي شنايدر في الدقيقة 70 والإيفواري الاخر ديدييه دروغبا في الدقيقة 72 اهداف غلطة سراي.

وكان ريال مدريد فاز ذهابا بثلاثية نظيفة.

وهي المرة الرابعة والعشرين التي يبلغ فيها الريال الدور نصف النهائي والثالثة على التوالي حيث فشل في تخطي هذا الدور في الموسمين السابقين بسقوطه امام غريمه التقليدي برشلونة وبايرن ميونيخ الالماني على التوالي.

ودخل ريال مدريد المباراة بتشكيلته الكاملة باستثناء غياب مدافعه سيرخيو راموس وتشابي الونسو بسبب الايقاف ولعب البرتغالي بيبي والكرواتي لوكا مودريتش مكانهما، فيما فضل مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو الاحتفاظ بالمدافع الفارو اربيلوا في مقاعد البدلاء وأشرك الغاني مايكل ايسيان مكانه لكن الاخير اصيب في الشوط الاول واضطر مورينيو الى الدفع باربيلوا الذي تلقى انذارين وطرد ليغيب عن ذهاب الدور نصف النهائي.

وواصل مورينيو الاعتماد على حارس المرمى دييجو لوبيز على حساب القائد العملاق إيكر كاسياس العائد منذ اسبوعين من اصابة بكسر في احد اصابع يده، فكان الاسباني الوحيد في صفوف النادي الملكي.

كما فضل مورينيو اشراك الارجنتيني غونزالو هيغواين الذي حمل شارة القائد، على حساب الفرنسي كريم بنزيما.

في المقابل، غاب هداف غلطة سراي الدولي براق يلماظ والمدافع الكاميروني داني نونكو بسبب الايقاف.

وحاول غلطة سراي الاندفاع نحو الهجوم منذ البداية بيد انه عانى الامرين امام التنظيم الجيد لضيوفه الذي كانوا الاخطر وبكروا في افتتاح التسجيل ما اثر كثيرا على معنويات لاعبيه، بيد ان الفريق التركي ضرب بقوة في الشوط الثاني وسجل ثلاثية وكان قاب قوسين او ادنى من تحقيق المعجزة وحرمان النادي الملكي من مواصلة مشواره نحو اللقب العاشر في تاريخه.

وكاد الدولي الارجنتيني انخل دي ماريا يفعلها في الدقيقة الثالثة عندما استغل كرة خاطئة من الحارس الدولي الاوروغوياني فرناندو نيستور موسليرا فتابعها زاحفة لمسها الاخير ومرت بجوار القائم الايمن الى ركنية لم تثمر.

ونجح ريال مدريد في افتتاح التسجيل عندما مرر الدولي الالماني التركي الاصل مسعود أوزيل كرة على طبق من ذهب الى مواطنه التونسي الاصلسامي خضيرة داخل المنطقة فمررها عرضية وتابعها رونالدو داخل المرمى من مسافة قريبة في الدقيقة 7.

وكاد رونالدو يضيف الهدف الثاني من مجهود فردي انهاه بتسديدة قوية من خارج المنطقة بين يدي موسليرا في الدقيقة 9، وأنقذ موسليرا مرماه من هدف ثان محقق عندما ابعد تسديدة دي ماريا من داخل المنطقة الى ركنية بعد كرة بالكعب من رونالدو في الدقيقة 25، وتعرض ايسيان الى اصابة في الفخذ الايسر واضطر الى ترك مكانه الى اربيلوا في الدقيقة 31.

وكانت أول وأخطر فرصة لغلطة سراي تسديدة قوية للدولي الهولندي ويسلي شنايدر تصدى لها دييجو لوبيز في الدقيقة 38، وجرب أوميت بولوت حظه من حافة المنطقة فوق العارضة في الدقيقة 40، وأهدر رونالدو فرصة سهلة لاضافة الهدف الثاني عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من دي ماريا.

وأدرك ايبويه التعادل من تسديدة قوية بخارج قدمه اليمنى من خارج المنطقة في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس دييجو لوبيز في الدقيقة 57.

وأهدر شنايدر فرصة ذهبية لمنح التقدم للفريق التركي عندما تهيأت امامه كرة خاطئة من المدافع البرتغالي فابيو كوينتراو فسددها من مسافة قريبة بعيدا عن القائم الايسر في الدقيقة 62، وثم حذا حذوه دروغبا من تسديدة ضعيفة من داخل المنطقة بين يدي لوبيز في الدقيقة 66.

ومنح شنايدر التقدم لجلطة سراي عندما تلقى كرة عند حافة المنطقة من صبري ساري اوجلو بديل اوميت بولوت فمررها بين قدمي المدافع الفرنسي رافايل فاران وتوغل داخل المنطقة قبل ان يسددها زاحفة داخل المرمى في الدقيقة 70.

وعزز دروغبا بالثالث بطريقة رائعة عندما تلقى كرة من الدولي المغربي نور الدين أمرابط بديل حميد التينتوب فتابعها بكعب قدمه اليمنى واسكنها على يمين الحارس لوبيز في الدقيقة 72.

وكاد رونالدو يقلص الفارق من تسديدة قوية من داخل المنطقة فوق العارضة بسنتمترات قليلة في الدقيقة 74.

وتابع الفريق التركي ضغطه وفطن مورينيو لذلك فضحى باوزيل لتعزيز خط الدفاع عندما دفع براؤول البيول مكانه، لكن النادي الملكي تلقى ضربة موجعة بطرد مدافعه اربيلوا لتلقيه انذارين في مدى دقيقة واحدة.

وفي الوقت الذي كان فيه الفريق التركي يؤمن بحظوظه في التسجيل، قضى رونالدو على اماله عندما سجل هدفه الشخصي الثاني والحادي عشر في المسابقة هذا الموسم معززا موقعه في صدارة لائحة الهدافين عندما تلقى كرة من بنزيما، بديل هيغواين، فسددها زاحفة من نقطة الجزاء داخل مرمى موسليرا في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.

وحقق بوروسيا دورتموند الألماني فوزا دراماتيكيا في الوقت بدل الضائع على ضيفه ملقا الاسباني 2/3. سجل البولندي روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة 40 وماركو ريوس في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع والبرازيلي فيليبي سانتانا في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع اهداف بوروسيا دورتموند، وخواكين سانشيز في الدقيقة 25 والبرتغالي ايليسيو في الدقيقة 82 هدفي ملقا. وكان الفريقان تعادلا ذهابا 0/0 الاسبوع الماضي في الأندلس.

فعلى ملعب سيغنال ايدونا بارك وامام 65 الف متفرج، تجرع لاعبو الفريقين مرارة الخسارة والخروج في الدقائق العشر الاخيرة، دورتموند اولا عندما تخلف 2/1 في الدقيقة 82 وفقد الأمل كليا حتى لو تعادل، وملقة ثانيا فكانت بطعم العلقم لأنه خسر البطاقة في الوقت بدل الضائع.

ولعب بوروسيا دورتموند بتشكيلته الاساسية كاملة بعد أن أراح مدربه يورجن كلوب عددا من العناصر الفاعلة امام اوجسبورغ (2/4) السبت في الدوري المحلي، بينما خاض ملقة المباراة في اجواء غير مثالية بعد خسارته في الدوري أمام ريال سوسييداد 4/2 السبت الماضي مباشرة بعد أن ضربت صاعقة طائرته 3 مرات خلال توجهه الى بلاد الباسك، فيما عاد مدربه التشيلي مانويل بيليغريني بعد حضور جنازة والده الذي توفي الاحد، اضافة الى غياب قائده البرازيلي ويليجتون ولاعب الوسط مانويل ايتورا بداعي الايقاف.

وكانت المحاولة الأولى للاعب ملقة البرتغالي فيتورينو انطونيس بكرة بعيدة وعالية من الجهة اليسرى سقطت في المدرجات في الدقيقة 2، ولعب بوروسيا في ربع الساعة في منطقته اكثر من اللزوم بهدف خلخلة دفاع خصمه دون ان يوفق في مسعاه. ووصل الفريق المحلي الى منطقة منافسه لاول مرة في الدقيقة 16 بعدما مرر البولندي ياكوب بلاشتشوفسكي كرة إلى مواطنه روبرت ليفاندوفسكي، متصدر ترتيب هدافي الدوري الألماني، فراوغ ورفعها من فوق الحارس البيروفي ويلفريدو كاباييرو المتقدم علت الخشبات.

ونجح ملقا في افتتاح التسجيل بعدما وصبت الكرة الى خواكين عند خط المنطقة فتلاعب باحد المدافعين يمينا وشمالا وسددها من بين قدميه زاحفة استقرت على يسار الحارس رومان فايدنفيلر الذي ارتمى عليها دون ان يطالها في الدقيقة 25. وحرم المدافع الارجنتيني مارتن ديميكيليس أصحاب الأرض من ادراك التعادل بتشتيت الكرة إلى ركنية في الدقيقة 31، وارتقى ليفاندوفسكي لكرة مشتركة مع كاباييرو فسقط من بين يدي الاخير ولم تجد من يتابعها في الدقيقة 37.

وارتد بوروسيا دورتموند بهجمة سريعة من الجهة بعدما قطعت الكرة من هجوم ملقة، ومررها بلاشتشوفسكي غرضية إلى ماركو ريوس عند خط المنطقة دفعها الاخير بقدمها الى داخل المنطقة سيطر عليها ليفاندوفسكي ورمى الحارس المتقدم ‘دائما’ واسقطه في الشباك مدركا التعادل في الدقيقة 39. وبدأ دورتموند مهاجما ومستعجلا التسجيل لضمان الفوز وبطاقة التأهل، قابله هدوء وتركيز دفاعي من جانب الضيف الذي كان يكفيه التعادل 1/1، والاعتماد على الهجمات المعاكسة السريعة.

وسدد ريوس كرة من داخل المنطقة ارتطمت بمدافع من ملقة وخرجت الى ركنية لم تسفر في الدقيقة 60، وتشددت الرقابة على ليفاندوفسكي وصار محاطا بمدافعين اثنين كيفما تحرك، وقاد ملقا هجمة معاكية ووصل الى منطقة مضيفه ثم اعيدت الكرة خلفية الى الفرنسي جيريمي تولالان اطلقها من نحو 35 مترا وتصدى لها فايدنفيلر ببراعة في الدقيقة 70، وسدد البرتغالي دودا بجانب القائم الايمن في الدقيقة 72.

ودفع كلوب بالتركي نوري شاهين ويوليان شايبر من بندر وبلاشتشيكوفسكي، وتحسن الاداء قليلا وضاعت على رجاله فرصة الفوز بالهدف الثاني عندما وصلت كرة من الجهة اليمنى الى ريوس عند نقطة الجزاء فاطلقها بكل قوته لتصطدم بقدمي كاباييرو وتخرج الى ركنية في الدقيقة 75، تبعتها فرصة اخرى من كرة بينية ومتابعة من شاهين ارتطمت ايضا بقدمي الحارس وخرجت الى ركنية جديدة في الدقيقة 79.

وانطلق بوروسيا دورتموند الهجوم بكل لاعبيه متناسيا الواجبات الدفاع لتتشكل مساحات فارغة عدة وشوارع كبيرة متباعدة فتلقى الضربة القاضية بعد لعبة رباعية بدأها خواكين الى ايسكو ومنه الى البرازيلي جوليو باتيستا داخل المنطقة ودون رقابة سوى من الحارس فحولها عرضية الى البرتغالي اليسيو بديل مواطنه دودا الذي وضعها بسهولة في الشباك هدفا ثانيا في الدقيقة 82.

وفي الدقائق الاخيرة، استكمل بيليغريني تبديلاته التكتيكية بهدف الحفاظ على تقدم فريقه، لكن الوقت بدل الضائع كان ظالما وقاسيا عليه حيث تمكن دورتموند من تسجيل هدفين اولهما بعدما وصلت الكرة الى ماركو ريوس داخل المنطقة ترافقت مع ارتباك دفاعي ودربكة وخروج خاطىء من كاباييرو فوضعها في الشباك مدركا التعادل في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وتكرر السيناريو بعد ما يزيد قليلا عن دقيقة بنسخة مطابقة وتشكل العناصر السابقة جميعها، لكن ريوس لم يستطع وضعها في الشباك لتصل الى سانتانا على خط المرمى دفعها بيمناه داخل الشباك في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد