سوريا: هجوم كردي لإنهاء الوجود الحكومي السوري في الحسكة | المدى |

سوريا: هجوم كردي لإنهاء الوجود الحكومي السوري في الحسكة

شنت وحدات حماية الشعب الكردية هجوما ضخما، الاثنين لانتزاع آخر مناطق تسيطر عليها الحكومة في مدينة الحسكة شمال شرقي سوريا، بعد توجيه نداء للفصائل المؤيدة للحكومة للاستسلام.

وقالوا مصادر قريبة من القوات الكردية، إن الأخيرة بدأت الهجوم بعد منتصف الليل للسيطرة على منطقة نشوى بشمال شرقي المدينة، القريبة من موقع مجمع أمني قرب مكتب الحاكم في قلب المدينة.

وكانت وحدات حماية الشعب قد سيطرت في وقت سابق على غويران، وهو الحي العربي الوحيد الذي لا يزال في يد الحكومة.

وأكدت مصادر في ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية، أن الإدارة الذاتية رفضت التفاوض مع وفد أرسله النظام السوري لبحث اتفاق هدنة بين الطرفين.

ومن جهة أخرى، هدد محافظ الحسكة الموالي للنظام السوري محمد زعال العلي، في مقابلة مع قناة “كردستان 24” ، بتحويل المدينة إلى “كومة حجر” على حد تعبيره، في حال أصر حزب العمال الكردستاني على مواصلة القتال بها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد