حملة أمنية في «النقرة» أسفرت عن الاستعلام على 1200 شخصا وتسجيل 350 مخالفة مرورية | المدى |

حملة أمنية في «النقرة» أسفرت عن الاستعلام على 1200 شخصا وتسجيل 350 مخالفة مرورية

أسفرت حملة أمنية عن الاستعلام حول بيانات 1200 شخصا تنوعت قضاياهم بين المخالف والمطلوب والذي لا يحمل هوية.

وأشرف وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن الخاص اللواء محمود الدوسري ومدير عام مديرية أمن الجهراء اللواء علي ماضي على الحملة الأمنية التي استهدفت منطقة النقرة وقادها مدير عام مديرية أمن محافظة حولي العميـــد عابديـــن علــى العابديــــن وشارك بها مدير إدارة العمليات والدوريات وقادة المناطق ومدير عمليات الأمن العام والإدارة العامة للعلاقات أمس السبت.

وبدأت الحملة عند الساعة السابعة مساء واستمرت إلى الساعة الثامنة والنصف مساء حيث تمركزت نقاط التفتيش في مواقع محددة تمنع هروب المخالفين كما انتشرت عناصر أمنية في الطرقات والشوارع لضبط المتجاوزين.

وأسفرت الحملة عن الاستعلام على عدد 1200 شخصا حيث تبين أن أحدهم مطلوب على ذمة قضية جنائية فيما كان 11 شخصا مطلوبا على ذمة قضايا مدنية، و 52 شخصا مسجل بحقهم قضايا تغيب من مكفوليهم وأوقف 60 شخصا لعدم حملهم أوراقا ثبوتية و 8 آخرين لانتهاء إقاماتهم، وألقي القبض على عدة أشخاص بتهمة حيازة مواد مخدرة كما سجل عدد 350 مخالفة مرورية واحتجزت 6 مركبات مخالفة، هذا وأحيل الجميع على جهات الاختصاص لاتخاذ الاجراء القانوني اللازم بحقهم.

وأكدت الإدارة العامة للعلاقات والاعلام الأمني على أن حملات الملاحقة الأمنية مستمرة دون هوادة حيث لا ترتبط بظرف طارئ أو ردة فعل لحدث معين وإنما فرض أمن وقائي وتطبيق عملي وميداني للقانون، بعدما أثبتت الإحصاءات تراجع نسب الجريمة والمخالفات المسجلة منذ أن اعتمدت وزارة الداخلية استراتيجية الحملات الأمنية المكثفة والموسعة، منوهة بدور المواطن والمقيم في دعم الجهود الأمنية من خلال عدم إيواء أو التستر على أي مخالف للقوانين حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة القانونية، كما شددت على ضرورة أن يحمل الجميع إثباتاتهم الشخصية سواء أن كان مواطنا أو مقيما حتى يتجنبوا التوقيف والاشتباه بهم ومساءلتهم.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد