البشمركة تبدأ هجوما ضد داعش في محيط الموصل | المدى |

البشمركة تبدأ هجوما ضد داعش في محيط الموصل

بدأت قوات البشمركة الكردية، صباح الأحد، هجوما بريّا بدعم من مقاتلات التحالف الدولي في مشارف مدينة الموصل التي تشكّل المعقل الرئيسي لتنظيم داعش في العراق، في محاولة لمحاصرة التنظيم في المدينة.
وأفاد مراسلنا في العراق أن القوات الكردية سيطرت على قريتين على ضفاف نهر الزاب الصغير في منطقة الخازر القريبة من مركز مدينة الموصل.

وبدأ الهجوم بعد قصف عنيف وعدة غارات جوية من منطقة ورداك الواقعة على بعد30 كيلومترا جنوب شرقي الموصل، حيث انتشرت بعض قوات البشمركة.

وقال مسؤول كردي لـ’رويترز’ إن الهجوم الذي بدأ صباح الأحد جزء من ‘عمليات تمهيدية’، استعدادا لشن هجوم على المدينة نفسها.

والموصل أكبر مدينة تخضع لسيطرة تنظيم داعش المتطرف منذ 2013، وكان عدد سكانها قبل الحرب يبلغ نحو مليوني نسمة.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إنه يسعى إلى استعادة الموصل خلال هذا العام، واعتبر أن ذلك سيمثل أكبر هزيمة فعلية للتنظيم في العراق.

وكان الجيش العراقي سيطر في يوليو الماضي على مطار القيّارة الواقع على بعد 60 كيلومترا جنوبي الموصل، والذي سيعمل أيضا كنقطة انطلاق رئيسية للهجوم المتوقع على المدينة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد